المحتوى الرئيسى

جوبيه: الاستقرار في سوريا يتحقق من خلال الاصلاح وليس القمع

05/14 11:16

دبي (ا ف ب) - قال وزير الخارجية الفرنسي الآن جوبيه ان الرئيس السوري بشار الاسد "مسؤول عن قمع اسفر عن مئات القتلى" موضحا ان باريس غضت النظر عن تسلط وطغيان بعض الانظمة لكنها اعادت النظر في ذلك لان الاستقرار لا يتحقق بالقمع، بل بالاصلاح، وهذا ينطبق على دمشق.واضاف لصحيفة "الحياة" ان استخدام "الدبابات للرد على تطلعات الشعوب الى المزيد من الحرية والديموقراطية غير مقبول، حتى لو كان مبدا الاستقرار ثمنا لذلك. ادى بنا حرصنا على الاستقرار الى غض النظر عن تسلط وطغيان بعض الانظمة".وتابع "لذا، نقول الشيء نفسه بالنسبة الى سوريا. طبعا نتمنى ان تكون مستقرة، لكننا نعتبر ان الاستقرار الحقيقي ليس بالقمع، بل بالاصلاح (...) ان النظام الذي يطلق المدافع ضد شعبه يفقد شرعيته".وردا على سؤال حول العقوبات، اجاب ان "الكثير من شركائنا يعتبرون انه ينبغي ابداء قدر اكبر من الصبر حيال الاسد، وهذا ليس موقف فرنسا، لاننا نعتبره مسؤولا عن قمع ادى الى مئات عدة من القتلى".واكد جوبيه "نعتبر انه ما لم يغير النظام موقفه، تنبغي معاقبته. لقد عملنا بهذا الاتجاه مع شركائنا في بروكسيل، ونعمل مع البريطانيين في الامم المتحدة على قرار يدين القمع في سوريا (...) ونصطدم بفيتو روسي وصيني".وحول الدور الاميركي، قال ان "الاميركيين في مجلس الامن يعتبرون انه ليست هناك امكانية للتصويت على قرار في شان سوريا، وبالتالي فانهم غير ناشطين من هذه الزاوية".وتابع "اذا لم يغير النظام السوري خطه السياسي ومضى في تحليل مفاده ان الحركات التي يواجهها هي مجرد تمرد يحظى بتشجيع من الخارج، فانه يخطئ ويذهب باتجاه الحائط هذا ما نقوله له (...) لا اريد ان اذهب ابعد من ذلك في شأن ما يمكن لهذا النظام أن يفعله، او ما لا يمكنه فعله".وردا على سؤال حول تخوف من نتائج الوضع السوري على لبنان، اجاب وزير خارجية فرنسا "من الواضح ان ما يحصل في سوريا لا بد ان تكون له نتائج على لبنان".الى ذلك، المح جوبيه دون مزيد من التفاصيل الى ضرورة "التفكير جيدا" في الدور المحدد لقوات الامم المتحدة في جنوب لبنان.وقال في هذا السياق، "يبدو لنا من الضروري اليوم التفكير جيدا بعمل قوة يونيفيل، فعملية حفظ السلام هذه اقرت عام 1978 واعيد تحديد المهمة عام 2006. ومن الضروري اعادة تحديد الأمور في شكل جيد، لجهة الدور المحدد لهذه القوة، وعلاقتها بالجيش اللبناني. لكننا نعتبر ان وجودها يبقى عنصر استقرار للمنطقة وللبنان".ورفض الكشف عن المزيد قائلا "ستحدد الادوار بطريقة افضل في الاسابيع المقبلة وبالتشاور مع شركائنا".من جهة اخرى، راى جوبيه ان "العقيد معمر القذافي انتهى، ولا يمكنه البقاء على راس بلده وقد تسبب بمقتل الالوف من مواطنيه فالمحكمة الجنائية الدولية تنظر في قضيته، وهذا استنتاج فرنسا والجامعة العربية والاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة، فهناك اجماع دولي واسع جدا بهذا الشأن".واضاف "نريد تكثيف الضغط العسكري فالقذافي لن يفهم غير ذلك، ومزيد من الانفتاح السياسي (...) نامل ان يتسنى دفع ذلك خلال الاسابيع المقبلة، فليس المطلوب مواصلة العمليات في ليبيا على مدى اشهر، انما هي مسالة اسابيع".بالنسبة لايران، اكد جوبيه "تمسك فرنسا بالعقوبات على ايران وتعزيزها لانها بدات تؤدي الى نتائج"، معبرا عن امله ان لا تكون الدعوة الايرانية لمعاودة المحادثات في الملف النووي مع مجموعة الدول الست "مناورة جديدة".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل