المحتوى الرئيسى

خاص - الشامي يتحدث عن "شخصيات" تعمل في الخفاء لإبعاده .. ويؤكد رفضه لعودة "الكأس"

05/14 15:56

أكد محمود الشامي عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة السابق، أن هناك شخصيات تعمل على عدم عودته لـ "الجبلاية" مجدداً، بعدما قرر التراجع عن الاستقالة التي قدمها مؤخراً. ويحاول الشامي في الوقت الحالي العودة لاتحاد الكرة، بعدما كان قد تقدم باستقالة مسببة من منصبه، خاصة بعدما نجحت محاولات تقريب وجهات النظر بينه وبين سمير زاهر رئيس الاتحاد ونائبه هاني أبو ريدة. وقال الشامي لـ korabia.com أنه على الرغم من استجابته لمحاولات تصفية الاجواء مع أعضاء مجلس إدارة الاتحاد، إلا أنه هناك شخصيات تعمل في الخفاء لإبعاده. وأشار الشامي إلى أن عضو مجلس إدارة في الاتحاد إلى جانب المدير التنفيذي إيهاب صالح يقودان محاولات إبعاده عن "الجبلاية"، حيث توجها إلى المجلس القومي للرياضة مؤخراً، وحاولا إقناع المسئولون بضرورة إعتبار الاستقالة نهائية، ذلك أن مر عليها أكثر من اسبوع. ونفى عضو مجلس الإدارة السابق أن يكون قد وجه الإنتقادات لسمير زاهر كما أشيع في بعض وسائل الإعلام، مؤكداً أنه يكن له كل تقدير وإحترام. وحرص الشامي على توضيح موقفه من مسائل عديدة مثارة حالياً في الوسط الكروي مثل عودة الكأس، وقضية البث الفضائي. وأشار الشامي إلى أنه يرفض عودة الكأس، لأنه سيؤدي إلى تلاحم موسمين، وسيضر بمصلحة الأندية والمنتخبات على المستوى الفني والبدني. وأكد الشامي أنه لا يوجد أي منطق يفضل المكاسب المالية التي يحرص عليها اتحاد الكرة من بيع مباريات الكأس للفضائيات، على المصلحة الفنية للكرة المصرية. كما تطرق الشامي لقضية البث الفضائي، حيث أكد أن اتحاد الكرة يبذل جهوداً مضنية من أجل التنسيق بين الأندية من جهة والفضائيات واتحاد الإذاعة والتليفزيون من جهة أخرى، رغم أنه لا يحصل في النهاية سوى على 15 % فقط من عائد البث. وأشار الشامي إلى أنه لو داخل الاتحاد حالياً لطالب مجلس الإدارة بالتخلي عن دور الوسيط في تلك القضية، تاركاً اللجنة السباعية للتفاوض مع الفضائيات والتليفزيون. انضم إلى اصحاب كورابيا على الفيس بوك وشاركهم برأيك

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل