المحتوى الرئيسى

مصر : شركات السياحة ترفض نقل المشاركين في الاعتصام امام معبر رفح

05/14 10:52

محيط ـ احمد عامرالقاهرة: قال عضو اللجنة التنسيقية لدعم الانتفاضة الفلسطينية الثالثة إن شركة السياحة التي تعاقدوا معها لنقلهم الى رفح لتنظيم اعتصامهم أمام معبر رفح على الحدود المصرية الفلسطينية، قامت بإلغاء الحجوزات الخاصة بهم.وقال حليم حيبيش عضو حركة "العدالة والحرية" في اتصال مع شبكة الإعلام العربية "محيط": "فوجئنا بأن شركة السياحة التي تعاقدنا معها لنقل الشباب الذين كانوا عازمين على تنظيم اعتصام أمام معبر رفح ألغت الحجوزات"، مشيرا الى أن السبب الذي تعللت به الشركات أن إلغاء الحجوزات جاء بتعليمات من المجلس الأعلى للقوات المسلحة".وأضاف حيبيش: "أبلغونا أن طلب المجلس العسكري بإلغاء الرحالات جاء بهدف الحفاظ على الأمن القومي المصري والحيلولة لمنع أي عناصر مندسة من القيام بأي تصرفات قد تؤدي الى توتر في علاقات مصر الخارجية أو تعرض الاتفاقيات التي وقعت عليها مصر الى الانتهاك"، مشيرا الى أن سبقوا أن تعهدوا للمجلس العسكري بالتصدي لأي شخص يحاول انتهاك الحدود المصرية الإسرائيلية.وكشف حيبيش عن وجود مفاوضات مع شركات سياحة أخرى خارج القاهرة لنقلهم الى رفح، مشددا على أن الشباب عازمين على مواصلة زحفهم للتأكيد على تضامن الشعب المصري مع الانتفاضة الفلسطينية الثالثة لتحرير الأرض العربية التي احتلتها إسرائيل.ولفت عضو اللجنة التنسيقية لدعم الانتفاضة الفلسطينية الثالثة، أن الشباب الذين كانوا بصدد تنظيم الاعتصام عازمين على عقد مؤتمر صحفي لشرح موقفهم في ميدان التحرير ظهر اليوم، وللتأكيد على أن الشباب المصري الذي سعى لتنظيم الاعتصام لا يسعى الى تعريض أمن مصر القومي الى الخطر وإنما يهدف لإرسال رسالة الى المجتمع الدولي مفادها أن الشعوب العربية والشعب المصري رافضين لاستمرار الاحتلال الإسرائيلي للأراضي العربية.وأوضح حبيش أنه في حالة فشل جهود اللجنة التنسيقية لدعم الانتفاضة الفلسطينية في توفير بدائل لنقل المعتصمين فإنه من المقرر إجراء اعتصام مفتوح أمام مقر السفارة الإسرائيلية في القاهرة وأمام منزل السفير الإسرائيلي وذلك للمطالبة بطرده وإلغاء اتفاقية "كامب ديفيد" التي تحول بين دعم مصر للحقوق العربية المشروعة، على حد قوله.يذكر أنه منذ أسبوع تم الإعلان عن تنظم قوافل للسفر إلى رفح المصرية والاعتصام هناك، كمشاركة رمزية للانتفاضة الفلسطينية الثالثة.وكانت وزارة الداخلية المصرية طلبت من المنظمين للمظاهرة العازمة على التوجه الى رفح إلغاؤها بسبب ما وصفته هذه المصادر بالوضع الحساس الراهن للبلاد.وياتي ذلك تزامنا مع الحملات التي أطلقتها مجموعات على " فيس بوك" تدعو الى صلاة فجر مليونية الجمعة "جمعة النفير" ،وذلك في اول جمعة قبيل موعد تفجير بركان الانتفاضة الثالثة الاحد القادم ،في العديد من العواصم العربية ومنها القاهرة من أجل حشد مسيرات مليونية تتوجه الى معبر رفح ومنها الى القدس المحتلة لتحرير الاراضي الفلسطينية من يد الإحتلال الاسرائيلي.وجدير بالذكر ان الجيش الاسرائيلي يستعد لمواجهة امكانية اندلاع انتفاضة فلسطينية ثالثة اثر هذه الدعوات لاحياء ذكرى النكبة يوم 15مايو/آيارالجاري.تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       السبت , 14 - 5 - 2011 الساعة : 7:57 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  السبت , 14 - 5 - 2011 الساعة : 10:57 صباحاً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل