المحتوى الرئيسى

موسكو تهدد بفيتو حول اتهام إيران بدعم سوريا

05/14 11:21

هددت روسيا أمس، الجمعة، بمنع صدور تقرير لمجلس الأمن الدولى حول العقوبات على إيران، معتبرة أن هذه الوثيقة التى تتهم طهران بتسليم أسلحة إلى سوريا "غير متماسك وغير معد جيدا". وقال السفير الروسى فى الأمم المتحدة فيتالى تشوركين، إن بلاده ليست موافقة على هذا التقرير وستعترض عليه فى مجلس الأمن الدولى الذى يضم إليها 14 دولة أخرى. وأضاف متحدثا للصحفيين "نحن نعتبر أن هذا عمل غير متماسك وغير معد جيدا، ونرى أنه يتضمن توصيات لا يوافق عليها خبراؤنا بتاتا". وأوضح السفير الروسى أن "المشاكل" التى ينطوى عليها هذا التقرير ستبحث فى لجنة العقوبات ضد إيران، والتى بحسب دبلوماسيين لن تجتمع قبل مطلع يونيو. وأوضح "أنها مسائل فنية للغاية، ولدينا صفحتان أو ثلاث صفحات تثير القلق، وخلافات حول الاقتراحات والخلاصات. هذا أمر ننوى إثارته مع زملائنا". ويشير التقرير إلى أن العقوبات التى فرضها مجلس الأمن الدولى على إيران فى أربع رزم أدت إلى إبطاء تقدم البرنامج النووى الإيرانى، ولكن الجمهورية الإسلامية انتهكت الحظر المفروض عليها لتصدير الأسلحة عبر إرسالها أسلحة إلى سوريا. ولم يدخل تشوركين فى تفاصيل الاعتراضات الروسية على التقرير، إلا أن بإمكان موسكو أن تمنع صدوره كون هذا الأمر يتطلب موافقة جميع الدول الأعضاء فى مجلس الأمن عليه. وتعتبر روسيا حليفًا رئيسيًا لسوريا، وبحسب دبلوماسيين فقد تسعى موسكو إلى حماية نظام بشار الأسد الذى يواجه ضغوطاً دولية متزايدة بسبب قمعه الدموى للتظاهرات المناهضة لحكمه. وبحسب التقرير الذى حصلت وكالة فرانس برس على نسخة منه فإنه من أصل تسعة انتهاكات للحظر المفروض على صادرات الأسلحة الإيرانية، هناك ستة انتهاكات تتعلق بسوريا. وأقر مجلس الأمن الدولى أربعة رزم من العقوبات ضد إيران بسبب أنشطتها فى مجال تخصيب اليورانيوم، وهى أنشطة تتخوف الدول الغربية من أن تكون طهران تسعى من خلالها إلى حيازة السلاح الذرى، وهو ما تنفيه الجمهورية الإسلامية التى تؤكد أن برنامجها النووى مدنى تمامًا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل