المحتوى الرئيسى

إيهاب الخولى: السلفيون والإخوان يتم تمويلهم من الخارج لتدمير الثورة

05/14 09:29

عبر سعيد شعيب، مدير مركز صحفيون متحدون، عن غضبه من مسألة الحديث عن حقوق الأقباط فقط، قائلا" لا يجب الخوف من السلفيين، ولابد من الحديث عن جميع المصريين، فأين حقوق البهائيين واللادينيين، والملحدين، فهؤلاء مصريون يجب أن يتمتعوا بكافة الحقوق بعيدا عن إرهاب السلفيين فهذه دولة للجميع. وقال إيهاب الخولى، عضو الهيئة العليا لحزب الغد، فى كلمته بمؤتمر اتحاد المنظمات القبطية الأوروبية، إن السعودية هى من تمول السلفيين والإخوان لتدمير إنجازات الثورة، لمنع قيام ثورة مشابهة على أرض المملكة ونحن سوف نقف بالمرصاد لهذه التمويلات الوهابية ومن يتحدث عن مرجعية دينية فهو مخطئ يجب أن نبنى دولة على مرجعية إنسانية ولابد الخروج من هذا المؤتمر بتوصيات منها إصدار القانون الموحد لدور العبادة وإصدار قانون لتجريم التمييز الدينى والمطالبة بتقديم شيوخ التطرف للمحاكمة العاجلة. وشنت الكاتبة فاطمة ناعوت، هجوما شديدا على الدولة وموقفها الذى وصفته بالسلبى اتجاه ما يحدث من قبل التيارات الدينية المتشددة، التى تبث سمومها وتدمر كيان الدولة، وتبنى أفكار خارجية وهابية. وأشارت إلى أن المجتمع المصرى لا يقبل بالدولة الدينية، ومحاولات التفرقة بين المصريين جريمة كبرى لأن الأقباط هم الأخ الأكبر، وبالبحث عن أصلنا وأجدادنا سنجد أننا ذوو أصول الأقباط أو لعرب دخلوا مع عمرو بن العاص، وأصبحوا مستوطنين مصريين أو أنهم أشهروا إسلامهم، مشيرة إلى أنها لا تعلم أصل جدها أيا من الجانبين. وأضافت أن حدس المواطن المصرى يميل لتركيبة الدولة المدنية بالفطرة ويعشق الحياة، رغم أنه متدين بطبيعته، لكن لا يعرف ما يسمى بدعاوى أصحاب الجلباب القصير السلفيين، وأن الدولة تتحمل المسئولية لظهور هذه التيارات الوافدة والغريبة عن المصريين ومسئولة عن شعور الأقباط بكونهم مواطنين درجة ثانية وإذا كان البعض يحمل القبطى المسئولية عن ذك فهذا لكونه متسامحا لا يعرف العداء أو الكراهية. وقالت ناعوت إن الدولة أخضعت الأقباط عندما سلمت لهم كنيسة صول بأطفيح أفضل ما كانت عليه مقابل عدم المطالبة بالجناة وتساءلت متعجبة إن بناء كنيسة صول لم يستغرق شهرا وتم بكل سهولة فلماذا يجد الأقباط معاناة فى بناء كنائسهم التى تستغرق سنوات، مشيرة إلى كنيسة الرحاب التى مازالت منذ سنوات لم تبن، وطالبت ناعوت بتسليم كنيسة العذراء بإمبابة ومعها تسليم الجناة وأنه يجب إصدار القانون الموحد لدور العبادة فى أقرب وقت والتصدى للدعوة السلفية التى أصابت المجتمع بحالة عجز وأثارت الفتنة وإراقة الدماء.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل