المحتوى الرئيسى
alaan TV

مظاهرات نهار الجمعة ومنابرها تحذر (مما يُحاك بليل) ضد مصر

05/14 09:18

الشروق -  متظاهرون أمام ماسبيرو أمس يرفعون المصحف والصليب Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live'; تحت عنوان «جمعة الوحدة الوطنية» شارك عشرات الآلاف من المصريين فى مسيرات سلمية وتظاهرات فى ميادين مصر المختلفة فى المدن والقرى بالمحافظات، دعما للوحدة الوطنية وتأكيدا على وحدة النسيج المصرى، ونبذا لدعوات العنف. فيما ركزت خطبة الجمعة فى غالبية المساجد على التنبيه إلى ما يحاك لمصر فى الظلام، بهدف جرها إلى مستنقع الفتنة.فى المنيا، حرص شباب مختلف الحركات السياسية والأحزاب على توزيع بيانات مساء أمس الأول لمطالبة المواطنين بالخروج للمشاركة فى مليونية الوحدة الوطنية فى بيان بعنوان: «كلنا مصريون».وتجمع آلاف المواطنين منهم نساء وأطفال بميدان ثورة 25 يناير، وهتفوا متوجهين إلى ديوان محافظة المنيا: «إيد واحدة»، و«الشعب والجيش إيد واحدة»، و«محمد زى عيسى، ومريم زى فاطمة».وأقام الأقباط المتظاهرين قداسا أمام ديوان عام المحافظة على كورنيش النيل ووقف خلفهم المسلمون يحرسونهم، ليقوم أيضا الأقباط بذات الدور وقت صلاة الجمعة حيث رفض المصلون الذهاب للمساجد تاركين ساحة التظاهر وأقاموا صلاة ظهر الجمعة وسط الأقباط.وتناولت الخطبة التى ألقاها ممثل الجماعات الإسلامية، عاصم عبدالماجد، مطالبة المصريين «بالتوحد لوأد نار الفتنة، وإفساد المخططات المشتركة من فلول الحزب الوطنى، ومن رجال النظام الساقط، ومن رجال أمن الدولة، ومن بعض أقباط المهجر المتطرفين». وأدى المئات من أهالى القليوبية فى بنها وطوخ صلاة الجمعة بجوار الكنائس وتوجهوا بعد ذلك فى مسيرات واحدة فى جمعة الوحدة الوطنية، ودعم فلسطين. واكد المشاركون أن الدعوة لتجمعات بجوار الكنائس تؤكد على توحد المصريين أقباطا ومسلمين، واتهمو بقايا النظام السابق بالضلوع فى الفتنة الكبرى مطالبين المجلس العسكرى باتخاذ الإجراءات الحازمة لمواجهتهم.وفى شبرا الخيمة أقيمت تظاهرة كبيرة للمسلمين والأقباط بحضور عدد من المشايخ والقساوسة، وأطلق مشاركون دعوة للمشاركة فى جهود ترميم كنيسة إمبابة، وأعلنوا تضامنهم مع الدعوة إلى الانتفاضة الثالثة.وشارك فى المسيرات علماء من الأزهر الشريف والكنيسة، ورفع مشاركون لافتات مكتوبا عليها «الدين لله والوطن للجميع»، و«الأزهر + الأوقاف + الأقباط = مصر» و«الحرية = التزام».وشهدت ساحة معبد الأقصر أمس، تظاهرة حاشدة للتضامن مع أقباط مصر والتنديد بالتطرف، شارك فيها المئات من المواطنين.وأشار المتظاهرون إلى موقع تجمعهم، حيث يتجاور مسجد سيدى أبو الحجاج والكنيسة ومعبد الأقصر، للتأكيد على عمق الوحدة وجذورها التاريخية، وحمل بعضهم لافتات تندد بالفرقة وتدعو لوحدة المصريين فى مواجهة قوى الشر وفلول الحزب الوطنى «الذى عمل على تخريب مصر على مدار عشرات السنين».وفى البحر الأحمر، وحد خطباء الجمعة فى معظم مساجد مدنها الست على الوحدة الوطنية، وطالبوا المصلين بنبذ الفتنة الطائفية.وقال خطيب مسجد التقوى بالغردقة إن ما يفعله البعض سواء من الأقباط أو المسلمين لا يرضى الأديان وأنه محاولة لوأد للثورة البيضاء.ونظم شباب الهلال الأحمر المصرى معسكرا بيئيا شارك فيه 25 شابا وفتاة، حسبما قال عبد الرازق حسنون، مدير الجمعية بأسوان، ووصفه بأنه تماش مع أهداف ثورة 25 يناير «لا للتخريب، نعم للتنمية، نعم للحضارة».ونظمت الجبهة الشعبية لدعم الديمقراطية بالتعاون مع الجبهة المدنية لاستعادة مصر وقفة تضامنية مساء الخميس أمام ميدان الساعة بدمياط ضد إثارة الفتنة الطائفية، حملت شعار: «مصر وطن لكل المصريين»، شارك فيها الشيخ الحنفى عسيلى، والقس بندلامون بشرى، راعى كنيسة الروم الأرثوذكس.ونظم حزب الجبهة الديمقراطية والقوى السياسية والشعبية بالإسماعيلية وقفة تضامنية بميدان الممر بوسط المدينة بمشاركة مئات المواطنين دعما للوحدة الوطنية رفع المتضامنون لافتات تقول: «كلنا إيد واحدة» و«مهما عملتوا هنفضل واحد».ونظم أعضاء من الإخوان المسلمين والجمعية الوطنية للتغيير وشباب 6 أبريل وائتلاف ثورة يناير من بينهم أقباط مظاهرة بشارع الهلالى فى مدينة أسيوط احتجاجا على التعدى على دور العبادة وتدعيم الوحدة الوطنية بين المسلمين والأقباط.حيث حمل المتظاهرون الذين بلغ عددهم أكثر من ألف شاب وفتاة لافتات تندد بأحداث إمبابة محملين فلول الوطنى محاولة إحداث زعزعة بأمن مصر. وخرجت مظاهرة حاشدة فى بنى سويف شارك فيها مئات من المسلمين والأقباط عقب صلاة الجمعة من مسجد عمر بن عبدالعزيز رافعين أعلام مصر وفلسطين والهلال والصليب رافضين الاعتداءات والفتن التى تمر بها البلاد متهمين إسرائيل بالتعاون مع فلول الحزب الوطنى.وطالب المشاركون بطرد السفير الإسرائيلى من مصر ورددوا شعارات «مسلمين ومسيحيين .. كلنا مصريين».وتظاهر عقب صلاة الجمعة بمدينتى الحامول وبلطيم بكفرالشيخ أكثر من 20 ألف شخص من مختلف الأطياف السياسية والدينية حاملين الهلال مع الصليب.شارك فى التغطية: ماهر عبدالصبور وحسن صالح وأحمد أبوالحجاج وكمال الجزيرى وحمادة بعزق وحلمى ياسين وأميرة محمدين ويونس درويش وحازم الخولى ومحمد نصار

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل