المحتوى الرئيسى

"العمل" السعودية تستبعد متوفين وطلاب جامعات وموظفين من إعانة العاطلين

05/14 08:57

دبي – العربية.نت قال المتحدث الرسمي لوزارة العمل السعودية حطاب العنزي إن المرحلة الأولى من مشروع إعانة البطالة التي شملت فرزا أوليا للمتقدمين أسفرت عن استبعاد متقدمين على الإعانة لا تنطبق عليهم الضوابط ومنهم متوفون وطلاب في مراحل التعليم العام والتعليم الجامعي وموظفون في قطاعات خاصة إضافة إلى استبعاد أسماء مكررة. وأضاف العنزي أن التوجه الحالي سيعمل على تقليص حجم البطالة لدى الشاب السعودي بشكل كبير، حيث ستطرح الوزارة خلال خططها في المرحلة القادمة عددا من فرص العمل وفرص التدريب للشاب السعودي بعد استكمال بيانات المتقدمين على مشروع "حافز"، وفقاً لصحيفة "الرياض" السعودية. وبين العنزي ان الوزارة عملت خلال الفترة الماضية على رصد الوظائف ورصد الفرص الوظيفية في القطاع الخاص للاستفادة منها في تنفيذ المشروع والوصول إلى تحقيق أهداف المشروع. وتوقع مراقبون انخفاض أعداد العمالة الأجنبية في السعودية بعد عزم وزارة العمل إعادة الآلية المستخدمة في منح التأشيرات للشركات والمؤسسات إضافة إلى حملة التوظيف والتدريب التي من المتوقع إن تطلقها الوزارة بعد الانتهاء من مراحل مشروع "حافز"، خاصة في الوظائف التي تصنف من الوظائف المهارية الاعتيادية. وأكد خبراء اقتصاديون أن المملكة في وقت سابق وفرت أعلى نسبة من فرص العمل الجديدة للوافدين مقارنة بالدول الأخرى في الخليج لزيادة حجم المشاريع التي استوجبت توفير فرص عمل للوافدين على حساب العمالة السعودية، إضافة إلى تهرب العديد من الشركات لتطبيق نسبة السعودة في منشآتها. وطالب الخبراء بالجدية في تطبيق السعودة ليس فقط على الشركات، وإنما على الموظف السعودي وإجباره على الالتزام بالعقود الوظيفية وعدم التهاون في تطبيقها. وبين يوسف الدوسري رئيس اللجنة التجارية الوطنية بمجلس الغرف السعودية ان هناك مطالب بتخفيض أعداد العمالة الوافدة في السعودية خلال الفترة القادمة لما تشكله من تهديدات اقتصادية كبيرة نظرا للمبالغ المحولة إلى خارج المملكة وهو ما يضر بالاقتصاد السعودي المحلي، حيث إن كثيرا من الوظائف المشغولة بأجانب تجد أنها وظائف يستطيع الشاب السعودي المؤهل إلى شغلها باقتدار شرط ان يتم توفير التدريب والتطوير للموظف السعودي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل