المحتوى الرئيسى
alaan TV

خبير: استضافة مصر لـ"الأفروآسيوى للتأمين" له دلالة سياسية

05/14 08:49

قال سامى نجيب الخبير التأميني؛ أن استضافة مصر لمؤتمر الاتحاد الأفرآسيوى للتأمين وإعادة التأمين أكتوبر القادم له دلالة سياسية، وأن سوق التأمين فى مصر جاذب لشركات التأمين العالمية، لافتا إلى أن صناعة التأمين صناعة عالمية فعندما تقوم بعملية تأمين كبرى فى شركة محلية تقوم هذه الشركة بعمل إعادة التأمين فى شركة عالمية وعندما يقع الخطر أو يتحقق تقوم شركة إعادة التأمين العالمية بدفع التعويضات. ومن جانبه قال عبد الرءوف قطب رئيس الاتحاد المصرى لشركات التأمين إن الاستفادة كبيرة جداً من أن ينعقد مؤتمر الاتحاد الأفرآسيوى للتأمين وإعادة التأمين داخل مصر نظرا لأن جميع خبراء التأمين وإعادة التأمين سيحضرون لمصر، فضلاً عن شركات خبراء وساطة التأمين. وأشار قطب إلى أن هذا المؤتمر يتم انعقاده كل عامين مرة فى عاصمة دولة أفريقية ومرة فى عاصمة دولة أسيوية، موضحاً أن آخر مرة تم انعقاده فى مصر كان عام 1987، لافتاً إلى أن هذا المؤتمر كان من المفترض أن يعقد فى ليبيا، لكن نظراً لم تشهده من أحداث مؤسفة تم إلغاء المؤتمر، مضيفاً أن سوق التأمين المصرى متمثلاً فى الاتحاد المصرى لشركات التأمين عرض على الاتحاد الأفروآسيوى للتأمين وإعادة التأمين أن يعقد المؤتمر فى مصر. وسوف يناقش خبراء التأمين وإعادة التأمين خلال المؤتمر الثانى والعشرين للاتحاد الأفروأسيوى للتأمين وإعادة التأمين FAIR الذى تستضيفه القاهرة أكتوبر القادم بدلاً من انعقاده فى ليبيا، نظراً لظروف المؤسفة التى تشهدها ليبيا دور "التأمين فى تطوير وازدهار الاقتصاد فى الدول الأفروأسيوية". وسيعقد المؤتمر تحت رعاية الاتحاد المصرى للتأمين ويرأس اللجنة المنظمة عبد الرؤوف قطب رئيس الاتحاد المصرى للتأمين. يعتبر هذا المؤتمر من أبرز المؤتمرات الرائدة فى مجال التأمين وإعادة التأمين على المستوى الإقليمى والعالمى وذو أهمية خاصة لشركات التأمين وإعادة التأمين الأفريقية والآسيوية، حيث يوفر فرصة فريدة للوفود المشاركة لإبراز انجازاتهم التى تحققت، كما يعد أيضاً إطاراً للمناقشة الدورية للفرص وكذلك التحديات التى يتعين التغلب عليها، لذلك من المتوقع أن يجتذب مشاركين من جميع أنحاء العالم وأن يسجل الحضور مستويات عالية هذا العام بالرغم من الأحداث التى تشهدها مصر خلال الفترة الحالية. ولا شك أن المشاركة فى هذا المؤتمر الرفيع المستوى تمثل توجهات الدول الأفروآسيوية نحو دعم تطوير هذه الصناعة وإيماناً منها بأهمية بناء قاعدة أساسية مشتركة وقوية. جدير بالذكر أن الاتحاد الأفروآسيوى للتأمين وإعادة التأمين"F.A.I.R." قد تأسس عام 1964 ومقره مصر وبلغ عدد أعضائه 235 شركة تأمين وإعادة تأمين يمثلون 52 دولة من بينها مصر. يهدف الاتحاد إلى دعم الجهود لتعزيز التعاون بين شركات التأمين وإعادة التأمين فى أفريقيا وآسيا، من خلال تسهيل تبادل المعلومات والخبرات وتنمية العلاقات التجارية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل