المحتوى الرئيسى
worldcup2018

إلى جنان الخلد يا شهيد .. في يوم الزحف الأكبر بقلم:فاطمة الخليل

05/14 23:41

إلى كل الشهداء الذين رحلوا وظلوا أحياء فينا .. وإلى شهيد القدس خاصة ميلاد عياش وشهيد كنصفرة علاء سليم حنظلة الأبابيل المهاجر من هذه الأرض أراني عائدا من نشوة الصحو إلى نشوة الثأر المرير .. عائدا وعمري ربيع لا يموت , من هذه الأرض أراني , صحوة لثورة لا تموت , فرتلوا ما شئتم من مراثي وأغاني , فمن هذه الأرض أراني , شهيدا مسربلا بذاك الصبح الذي في دمي , كل حين يثور , من هذه الأرض أراني , قطعت جبالا وسموات كي أكون , من هذه الأرض أراني , أشعل ألف بهجة لصبح أكواني , شهيد لمس الصباح ثأره , أنى له أن يموت .. أنى له أن يموت . من هذه الأرض أراني , لحن رسالات لا تموت , أيها الراحل في أمسيات الأماني , هذا دمي أبحر ذات ليل , فهل أكون أو لا أكون في متاهات صبح يثور ؟؟؟!!! من هذه الأرض أراني , سنابل أيار فوق أشجاني وأطيار تموز ببابي , من هذه الأرض أراني , شهيد لم ترفق به الحياة والأماني , فمهلا أيها العمر لازال بعد من نقاسمهم أفراحا ومآتما ودموع , من هذه الأرض أراني , يا وحشة الدروب , إن لم يبزغ على بابي سراب لحلم تموز فوق أسواري . هذا اللحن الأخير يا شهيد , هذه آخر وشوشات الأحباء الذين ودعتهم , وصرت ذكرى كل عام تثور , وداعا يا شهيد , هل يموت الشهداء على أسواري ؟؟؟!!! قدس .. بغداد .. دمشق .. طرابلس لا تبالي , فشهيدك العائد من خلف الحدود , يخبرك أنه عائد إليك كي تضمي جراحه , وتحنين على ألف جرح من ذكريات ويقين , فلا تحزني يا قدس إنه زمن الرحيل , إذ يموت الأقحوان .. الأرجوان قرب أبوابك , ويموت الياسمين , أغاريد عمر كل حين تثور .. قدس لا تحزني وقولي وداعا يا شهيد هو في سمواتك الزرقاء ألف سهم ويقين .. فيا قدس لا تحزني إن ضم حزنك مواكبي , فقد وحدنا يا قدس جرح السنين , في بحث عن ثورة الأماني فيك وفينا , وعن سراج من يقين , يا بهجة الصباحات في قلبي لا تموتي , فقد وحدنا جرح السنين , في بحث عن سراج وثورة ويقين , قدس هذه الأكوان لذكراك يا بهجة صبح قرب أسواري , شهيدنا الذي نثر عمره ضياءاً من جرح وثورة ويقين , وهو يبحث فيك وفينا عن دثار الأمومة .. وحنو الأبوة , التي ماتت قرابين تتالت فوق جراحي , وأنت يا قدس كل حين تطرقين بابي أعاد الشهيد يا قدس .. أعاد الشهيد ؟؟!! يحمل ثأره فينا وسراج عمر والرشيد .. أعاد مع الصباحات يبحث عن بهجة آشور فينا .. هل عاد يا بغداد شهيدك الحر , يحمل في أشواقه بهجة صدام والرشيد ؟؟؟!!! آه يا أمة , هل مازال لنا بعد يقين ؟! ونحن نموت .. كل شوق نموت .. كل ثأر نموت .. كل غياب , وليس من يدثر فينا هذه الجراح , يا أرض صارت بكل أشواقنا تثور , بغداد يا عمرنا الراحل عبر رحالات الأماني , هل لنا من عودة لتلك الأغاني ؟؟؟!!! أحرار ها هنا , والحر كل يوم بصرخته ينادي : أين أنت يا عراق يا وطني وكتابي .. أين فينا ثأر محمد والرشيد ؟؟!! نثر الصبح أشواقه وتهادى , هاهنا طهر إسلامي الحنيف , وهنا العراق يا بغاة العصر الجديد .. هنا العراق وطن يبزغ كل شوق وكل ثأر بعيد .. هنا العراق أيها البغاة , فهل للحر قرب أبوابي أن يموت ؟؟؟!!! إلى جنان الخلد يا شهيد .. إلى جنان الخلد يا شهيد . وأنا الحر الذي لازال يبحث عن سراج من يقين , فوق صهوات المعارك لدي ألف جناح للأماني , وفي ّ حنين تلك الأغاني , فلا بغدادي ولا دمشقي ولا قدسي في قلبي تموت , لأنني أنا العربي في ميلادي وأشواقي وكتبي أعلن كل حين على الأعداء ثأري وكرامتي وغضبي , هذه يقيني يا أمة العرب , وأنا الشهيد الحر في أشواقكم .. في تاريخكم .. في أعماركم .. في ثوراتكم .. في صباحتكم التي ما ماتت قرب أزاهير أعماري , هذه يا بلادي مراثي كل حلم إلى خيالاتكم تعود , كي أظل حيا فيكم وشهيدا , جيلا من بعد جيل حي لا أموت .. حي لا أموت . كتائب الفتح المبين

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل