المحتوى الرئيسى

محمود عاشور: مصر محسودة بعد ثورتها البيضاء

05/14 02:54

عبر الشيخ محمود عاشور وكيل الأزهر السابق، عن حزنه لما تتعرض له مصر الآن، قائلاً: "عندما قامت ثورة يناير، وقف العالم مذهولاً أمام ما يحدث فى مصر، وطالبوا بتدريس هذه الثورة"، مضيفاً أن "مصر محسودة"، لذا تتعرض لهذه الأحداث المؤسفة. وأكد عاشور فى المؤتمر الأول لأقباط المهجر فى مصر، الذى أقيم فى أحد فنادق القاهرة، أن الأقباط يعيشون معنا فى نسيج واحد وفى حبات قلوبنا، ولا يفصل بيننا فاصل، فنحن عشنا معا حياة الحب والتقارب، مطالباً أن يكون هناك هيبة للدولة، وردع لكل من تسول له نفسه أن يخرج ويفعل ما يدمر وحدة الوطن، مشدداً على أن الإسلام حرم الاعتداء على دورة العبادة، لأنها دور الله، أى أن كانت سواء مسجد أو كنيسة أو بيعة، فهى بيوت الله ولا يجوز الاعتداء عليها، فالإسلام يحافظ على دور العبادة، ولم يشهد تاريخ الإسلام أن هُدمت أو حُرقت كنيسة، موضحاً أن الدولة المدنية هى دولة الإسلام، الذى لا يعرف الدولة الدينية. وعقب كلمة الشيخ عاشور، حدث ضجيج ضخم بالقاعة، احتجاجاً على كلماته، بشأن ما قاله إنه فى تاريخ الإسلام لم تحرق أو تهدم كنيسة، معتبرين أن هناك العديد من الكنائس تعرضت لهذا خلال الأيام القلية الماضية. وتحدث القمص متياس نصر كاهن كنيسة العذراء بعزبة النخل، حول علاقة المسيحية بالإنسان، وأنها لا تعرف الدولة الدينية، حتى فى عهد حكم الإمبراطور دقلديانوس ولا تؤمن بالدولة الثيؤقراطية، لأنه منذ نشأت المسيحية لم توجد دولة مسيحية، والكتاب المقدس يأمر الإنسان بطاعة الحكام والرؤساء، شرط ألا يحمل السيف على رقبته، وان يحمل الصلاح وتحمل إشكال متعددة من المحبة، وأمر بمحبة الأعداء والصلاة من اجلهم والتسامح والتعايش المشترك ولا تعرف معانى للكراهية أو العداء، بل تحتوى على ربط الإنسان بالحب وتأمر بالموت من أجل الآخر والحياة من أجل الآخر، مطالبين أن تكون مصر معنى للحب والسلام بين أبنائها. وقال كميل حليم رئيس التجمع القبطى، إن المصريين يشعرون بدرجات من الخوف، بعد ما مرت به مصر من أحداث مؤسفة عقب ثورة 25 يناير، وجعلت كثيرين يشعرون بالتشاؤم على مستقبل الإصلاح، ولكنه أكد أنه يشعر بالتفاؤل لأن هذه الحوادث وحدت صف المصريين، رغم هذه التيارات الغربية التى تحمل اسم الدين وقامت بحوادث استهدفت المسيحيين ولكن وحدة المصريين قادرة على تخطى هذه ألازمة وبناء الدولة المدنية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل