المحتوى الرئيسى

الجماهير تترقب عقوبات الكاف علي الأهلي‏

05/14 00:36

تترقب جماهير الكرة اليوم نتيجة ما سيسفر عنه اجتماع لجنتي الانضباط والكاف في شأن العقوبات الموقعة علي النادي الاهلي والافريقي التونسى. في اعقاب ماشاهدته مباراتهما في بطولة دوري الابطال بعد احداث الشغب واطلاق الشماريخ مع تنتظر غدا الاحد قرعة بطولتي دوري الابطال وكأس الاتحاد والمقرر اجرائها بمقر الاتحاد الافريقي لتعرف موقع الأهلي بين كبار القارة بالنسبة لدوري الابطال,   وفرصة في احتلال أي من المركزين الأول والثاني في مجموعته وبالتالي مدي قدرته علي استعادة اللقب الغائب وبلوع كأس العالم للاندية. وكانت البطولة شهدت منذ تغيير شكلها وائل القرن الحالي وتحولها إلي دوري المجموعات.. سيطرة دول شمال وغرب افريقيا وتنازعان التواجد القوي في هذه المرحلة.. ففي حين كانت السيطرة للغرب الافريقي في السنوات الأولي من البطولة ثم تحولت الكفة بينما بعد إلي الشمال. وقد جاء الموسم الحالي ليشهد وجودا مكثفا لدول الشمال الافريقي بوجود الأهلي والهلال السوداني ومولودية الجزائري والترجي التونسي والرجاء المغربي.. بالإضافة إلي احتمال انضمام وفاق سطيف الجزائري إليهم في حالة تخطيه عقبة القطن الكاميروني وتعويضه لخسارته في اللقاء الأول بأربعة أهداف مقابل هدف واحد. ويعتبر الموسم الحالي نسخة من نظيره الماضي في التفوق الكاسح لدول الشمال.. فقد تواجد خلاله نفس العدد من الفرق مع اختلاف بسيط في اسمائها وهي الترجي وشبيبة القبائل الجزائري ومواطنه وفاق سطيف بالإضافة إلي الأهلي والاسماعيلي.. وهو نفس العدد الذي شهده موسم2005أيضا من خلال الأهلي والرجاء والنجم والترجي والزمالك. وتكشف الاحصائيات إلي أن موسم2007 كان الأكثر كثافة لدول الشمال.. فقد كان علي موعد مع اكتساح كامل لها من خلال وجود سبعة ممثلين لها وهم النجم الساحلي والاتحاد الليبي وشبيبة القبائل والجيش الملكي المغربي والترجي والهلال بالاضافة إلي الأهلي. بينما كانت أقل المواسم تواجدا لدول الشمال والتي شهدت سيطرة شبه كاملة لابناء الغرب في عام2000 بحضور الأهلي والترجي فقط.. وتوقف العدد عند ثلاثة ممثلين فقط لهذا الجزء من القارة السمراء مواسم2001 وهي الأهلي والترجي وشباب بلوزداد وأيضا في2002 بحضور الأهلي والزمالك والرجاء.. و2003بحضور الأسماعيلي والترجي واتحاد العاصمة.. وأيضا2004 بوجود النجم والترجي واتحاد العاصمة. ويأتي الأهلي علي القمة بالنسبة للاندية التي نالت شرف التأهل لهذا الدور بوجوده فيه تسع مرات يليه الترجي ثماني مرات في حين تراوحت الفرق الأخري بين أربع وثلاث مرات. ويشير الخبراء إلي ان فريق انيميا النيجيري ومازيمبي الكونجولي لهما اليد العليا في الوجود ضمن قائمة الأوائل في البطولة خلال المواسم الماضية.. خاصة ان كلا منهما حصد اللقب مرتين من قبل ويطمع في تكرار السيناريو هذه المرة. ويضيف الخبراء ان الأندية التونسية والجزائرية بخلاف الفرق المصرية كانت صاحبة النصيب الأكبر من الحضور القوي في هذه المرحلة علي حساب نظيرتها المغربية التي اقتصر حضورها علي الرجاء فقط.. ونفس الشيء بالنسبة لليبيا التي اقتصر وجودها علي فريق الاتحاد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل