المحتوى الرئيسى

دعوة للاستثمار في أفريقيا

05/14 09:51

دعت مفوضة الاتحاد الافريقي لشؤون البنية التحتية والطاقة د.إلهام ابراهيم مصر إلى الدخول بقوة في مجال الاستثمار في الدول الأفريقية وغزو الأسواق الافريقية الواعدة، مشيرة إلى أن مصر لديها امكانيات وقدرات كثيرة يمكن ان تؤهلها للقيام بدور كبير في هذا المجال.وقالت إبراهيم، وهي مصرية الجنسية، إن مصر لديها امكانيات في جميع المجالات وخاصة البنية التحتية والتي تشمل النقل والاتصالات والسياحة وأن معظم الدول الأفريقية بدأت برامج جادة للتنمية والتطور وهذا يحتاج إلى بناء قدرات لأن معظم هذه الدول تفتقد إلى القدرات الفنية والخبرات للكوادر البشرية لديها بالإضافة إلى المصادر الأخرى.وأضافت - في تصريحات خلال مراسم استقبال في أديس أبابا نظمت للوفد المصري برئاسة رئيس الوزراء الدكتور عصام شرف، والذي اختتم زيارة لأديس أبابا مساء الجمعة- أن مصر لديها على سبيل المثال مراكز تدريب كثيرة في مجال الطاقة الكهرومائية والطاقة الحرارية وأن هذه المراكز تتسم بخبرات متراكمة منذ سنوات، ويمكن ان تفيد الدول الأفريقية.وأشارت إلى ان مصر يمكن ان تقوم بدور كبير في التدريب وخاصة في مجال الطاقة الكهربائية، موضحة ان هناك بالفعل برامج تدريب ناجحة جدا لدول حوض النيل وان المطلوب توسيعها لكي تشمل الدول الافريقية الأخرى.وقالت إن مصر لديها أيضا خبرة كبيرة في مشروعات تصنيع الأدوات الكهربائية وفي شبكات نقل الكهرباء وفي مجال النقل البحري وخاصة أكاديمية النقل البحري بالإسكندرية والتي يمكن أن تقدم خبرة للدول الأفريقية التي لديها سواحل وموانئ تحتاج إلى هذه الخبرة المصرية.وقالت مفوضة الاتحاد الافريقي لشؤون البنية التحتية والطاقة إن ''مصر لديها خبرات في مجالات عديدة وأنها تساهم حالياً في جهود الاتحاد الافريقي في هذا المجال، لكن على استحياء ولا نريد فقط أن تكون المساهمة المصرية في مجال التدريب، بل أيضا من خلال دخول الشركات المصرية الكثيرة والمتنوعة بكل ثقلها في السوق الأفريقي بهدف تحقيق مكاسب لمصر ولهذه الدول''.وأضافت أن معظم الدول الأفريقية بدأت تطور من امكانياتها وتحتاج إلى مساعدات انمائية وأنها بدأت تطور من سياساتها لاستقبال المستثمرين الأجانب وأن هناك فرصة حقيقية للمستثمرين المصريين.معربةً عن تفاؤلها إزاء نتائج زيارة رئيس الوزراء للدول الأفريقية ومن قبلها زيارة وفد الدبلوماسية الشعبية المصرية.ولفتت إلى أن ''رد الفعل على الزيارة السابقة للوفد الشعبي من الجانب الاثيوبي كانت رائعة وأن هذا يوفر مناخاً مناسباً وان البلدين لا يمكن أن يستغنيا عن بعضهما ولابد للجميع من تحقيق مكاسب مشتركة''. 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل