المحتوى الرئيسى

القذافي للناتو:أسكن في قلوب الملايين

05/14 10:15

قال العقيد الليبي معمر القذافي في كلمة بثها مساء أمس الجمعة، التفزيون الليبي، مخاطبا قوات الحلف الأطلسي "الناتو"، بعد تردد انباء عن احتمال اصابته، "أنا أسكن في مكان لا تستطيعون الوصول إليه وقتلي فيه، انا اسكن في قلوب الملايين".وأضاف القذافي في الكلمة الصوتية التي بثها التلفزيون "أنا أحب أن أقول للجبناء الصليبيين، أنا أسكن في مكان لا تستطيعون الوصول اليه وقتلي فيه، إنني أسكن في قلوب الملايين".وأضاف أنه "حتى إذا قتلتم جسدي فلن تستطيعوا قتل روحي التي تسكن في قلوب الملايين (..) المجد لنا والخزي والعار للعملاء ولاسيادهم الجبناء".وأشار القذافي إلى أن "الهجوم الصليبي الغادر" الذي استهدف فجر الخميس مجمع باب العزيزية بقلب طرابلس حيث مقر القذافي "ادى الى استشهاد ثلاثة مدنيين من الصحافيين" وقدم التعازي لاسرهم، دون مزيد تفاصيل بشان القتلى.كما اعرب القذافي من جانب آخر عن شكره للقادة والمسؤولين الذين اتصلوا "للاطمئنان على حياتي بعد سماعهم بالهجوم الصليبي الصاروخي الجبان الخميس الماضي".وسبق كلمة القذافي تصريح لوزير الخارجية الايطالي فرانكو فراتيني قال فيه ان كلام اسقف طرابلس عن احتمال "اصابة" القذافي "له مصداقية".إلا أن أسقف طرابلس المونسنيور جوفاني مارتينيللي نفى في مقابلة مع اذاعة فرنسا الدولية التصريحات التي نسبها اليه فراتيني حول اصابة العقيد الليبي معمر القذافي وفراره.وقال الأسقف للإذاعة الفرنسية إن "ما قاله وزير الخارجية غير صحيح لانني لم اقل ابدا ان الزعيم الليبي اصيب بجروح".وقال الأسقف "كل ما قلته هو أن القذافي تعرض لصدمة نفسية بسبب مقتل ابنه. لم اقل انه اصيب ولا انه غادر طرابلس"، مطالبا في الوقت نفسه حلف شمال الاطلسي بوقف اطلاق النار لان "قنابله تلحق ضررا بالشعب الليبي".وليل 30 ابريل-1 مايو، قتل سيف العرب القذافي، احد انجال العقيد الليبي، مع ثلاثة من احفاد الاخير في طرابلس في غارة جوية لحلف شمال الاطلسي وصفها النظام الليبي بانها محاولة اغتيال للعقيد الليبي. وكان القذافي فقد ابنة بالتبني في 1986 قتلت في قصف اميركي على طرابلس.وكان المونسنيور مارتينيللي اكد لقناة "سكاي تي جي 24" الايطالية نبأ مقتل سيف العرب. وظهر الاسقف في مشاهد بثتها القناة نقلا عن التلفزيون الليبي واقفا مع رجال دين آخرين امام نعشين آخرين على الاقل لفت جميعها بالعلم الليبي.وليل الجمعة السبت اطلقت طائرات حلف شمال الاطلسي السبت اربعة صواريخ على وسط طرابلس انفجر اثنان منها في محيط باب العزيزية، منزل القذافي، في حين استهدف قصف مماثل الضاحية الشرقية للعاصمة، كما افاد شهود عيان.وبحسب مراسلة وكالة فرانس برس فقد دوى قرابة الساعة 22,00 تغ انفجار قوي في وسط العاصمة تلته بعد دقائق ثلاثة انفجارات متتالية، ارتفعت على اثرها اعمدة الدخان بينما كانت طائرات حلف شمال الاطلسي تجوب سماء المنطقة.واوضح شهود عيان لفرانس برس ان اثنين من الصواريخ الاربعة سقطا في محيط منزل القذافي والذي سبق وأن تعرض لقصف الحلف الاطلسي مرارا، في حين سقط الصاروخان الاخران في شارع السيدي قرب مستشفى الحروق والذي تعرض بدوره لقصف مماثل الاربعاء.وفي تاجوراء، الضاحية الشرقية للعاصمة، افاد شهود عيان عن سقوط صاروخين جديدين بعد الغارة على طرابلس، ليصبح عدد الصواريخ التي استهدفت هذه الضاحية الشرقية للعاصمة ليل الجمعة-السبت اربعة صواريخ.وكان صاروخان استهدفا هذه الضاحية الواقعة على بعد 17 كلم شرق طرابلس مساء الجمعة، بحسب شهود عيان.من جهته قال التلفزيون الليبي في خبر عاجل نقلا عن مصدر عسكري "تعرضت قبل قليل مواقع مدنية وعسكرية بمنطقة العزيزية الى قصف العدوان الاستعماري الصليبي الهمجي"، وقال: إن "كل قنبلة او صاروخ يسقطه الصليبيون على الليبيين يدفع ثمنه الشيوخ العملاء القطريون والاماراتيون وان ثمن كل صاروخ يساوي مليوني دولار". 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل