المحتوى الرئيسى

البرلمان الباكستاني يدين الهجوم الامريكي على بن لادن

05/14 10:48

اسلام أباد (رويترز) - أدان البرلمان الباكستاني يوم السبت الغارة التي شنتها الولايات المتحدة للبحث عن أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة وقتله ودعا الى مراجعة العلاقات الامريكية محذرا من أن باكستان قد تقطع خطوط الامداد الى القوات الامريكية في أفغانستان اذا شنت المزيد من مثل هذه الهجمات.ونقل عن مدير المخابرات الباكستانية قوله انه مستعد للاستقالة بسبب قضية بن لادن التي أحرجت بلاده وأدت الى اثارة شكوك بأن قوات الامن الباكستانية كانت على علم بمكان اختبائه.وهاجم انتحاريان يوم الجمعة أكاديمية عسكرية في بلدة بشمال غرب البلاد مما أسفر عن سقوط 80 قتيلا فيما قال متشددون من حركة طالبان الباكستانية انه أول عمل ثأري لمقتل بن لادن في الثاني من مايو ايار.ووترت الغارة التي شنتها القوات الخاصة الامريكية على مقر اقامة بن لادن في بلدة أبوت أباد الواقعة على بعد 50 كيلومترا شمالي اسلام أباد العلاقات الشائكة بالفعل مع الولايات المتحدة.وأدت الى انتقادات بالداخل للحكومة والجيش جزئيا لان بن لادن ظل في باكستان لاعوام دون أن يعثرا عليه وأيضا لفشلهما في رصد أو منع العملية الامريكية.وقال البرلمان في قرار صدر بعد أن قدم قادة في الجيش والمخابرات افادة في جلسة مغلقة للبرلمان "يدين البرلمان... العملية التي شنت من جانب واحد في أبوت أباد والتي تمثل انتهاكا لسيادة باكستان."ورفضت باكستان اي ايحاءات بأن السلطات كانت تعلم مكان اختباء بن لادن في المجمع القريب من أكاديمية عسكرية كبيرة في البلاد.ولم تتهم الادارة الامريكية باكستان بالتواطؤ في اخفاء بن لادن ولكن قالت ان من المؤكد أنه كان يتمتع بشبكة دعم ما مشيرة الى أنها تريد الكشف عنها.وقال أعضاء البرلمان بمجلسيه ان الحكومة عليها مراجعة علاقاتها مع الولايات المتحدة لحماية مصالحها القومية ودعوا أيضا الى نهاية للهجمات الامريكية على متشددين بالطائرات الامريكية بلا طيار.وتعارض باكستان رسميا الهجمات بطائرات بلا طيار قائلة انها تنتهك سيادتها وتؤجج الغضب العام رغم أن مسؤولين أمريكيين يقولون انهم ينفذونها بالاتفاق بين البلدين.وقال أعضاء البرلمان ان "التصرفات الفردية" من جانب الولايات المتحدة مثل الغارة على مجمع بن لادن في أبوت أباد والهجمات بطائرات بلا طيار غير مقبولة ويجب أن تدرس الحكومة قطع خطوط الامداد الامريكية الحيوية لقواتها في أفغانستان اذا لم توقف واشنطن مثل هذه التصرفات.وقبل ذلك بساعات أطلقت طائرة أمريكية بلا طيار صواريخ على مركبة في وزيرستان الشمالية على الحدود مع أفغانستان مما أسفر عن مقتل أربعة متشددين.وهذا رابع هجوم بطائرة بلا طيار منذ مقتل بن لادن.وأفادت الشرطة في بلدة تشارسادا أنها عثرت على أشلاء من جثتي الانتحاريين اللذين هاجما أكاديمية قوات الامن في البلدة يوم الجمعة أثناء استعداد مجندين للخروج في عطلة مضيفة أنه سيجري فحص هذه الاشلاء.وصرح متحدث باسم حركة طالبان يوم الجمعة بأن الهجوم يأتي للثأر لمقتل بن لادن وتوعد بالمزيد من الهجمات.وذكر أحد أعضاء البرلمان أن اللفتنانت جنرال أحمد شجاع باشا رئيس المخابرات قال للبرلمان في جلسة مغلقة انه "مستعد للاستقالة" بسبب قضية بن لادن.وتابع البرلماني رياض فتيانا للصحفيين أن باشا صرح بأنه لا يريد أن يبقى في منصبه اذا اعتبره البرلمان مسؤولا.ويقول مسؤولون باكستانيون ان هناك تراجعا في الثقة مع الولايات المتحدة.وفي اشارة الى توتر العلاقات ألغى رئيس هيئة الاركان المشتركة الجنرال خالد شميم وين زيارة مدتها خمسة أيام للولايات المتحدة كان من المقرر أن تبدأ في 22 مايو ايار.من ذي شأن حيدر

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل