المحتوى الرئيسى

''الزيات'' يُطالب بمليونية للإفراج عن عمر عبدالرحمن

05/13 22:43

كتب - محمد عبد الوهاب: عقدت أسره الشيخ عمر عبدالرحمن بمسجد الفتح مؤتمر بعنوان ''دعوه لنصره الشيخ الأسير''، جددوا فيه مطالبتهم المجلس العسكري والسفارة الأمريكية بتسليم الشيخ للسلطات المصرية في حين لم يتم اتخاذ أي خطوات فعلية حتي الآن.وقال الدكتور منتصر الزيات، خلال المؤتمر، ''علينا أن نفرح بهذا الجمع الذي اتي لنصره الشيخ عمر عبدالرحمن، فنحن الذين سننصره''.وتساءل محامي الجماعات الإسلامية عن موقف متظاهري التحرير وائتلاف شباب الثورة الذي تجاهل أمر الشيخ المسن قائلا ''لم غابت عنهم نصره الشيخ، ولما لم يتم التنسيق بين ائتلاف شباب الثورة وبين أسرة الشيخ وأنصاره''، مطالباً بأن تكون المليونية القادمة بميدان التحرير من أجل نصرة الشيخ عمر عبدالرحمن، ولنصرة من حُكم عليهم ظلماً في العهد البائد ومازالوا يقضون العقوبة حتي الآن.وشهد المؤتمر مداخلة تليفونية من الشيخ محمد حسان والذي طالب الشباب بعدم اليأس والسعي نحو تحقيق أهداف الثورة بما يتفق مع كتاب الله وسنة رسوله.في حين طالب الشيخ ياسر البرهامي، عبر مداخلة تليفونية، بمراعاة الظروف الصحية والمرضية التي يعاني منها الشيخ، بينما اتهم الشيخ سعيد عبدالعظيم النظام السابق بترويجه لمفهوم الارهاب لخدمه مصالح أمريكا، وتساءل ''كيف يوضع عالم أزهري بقيمه الدكتور عمر عبدالرحمن في هذا الموضع؟'' مؤكدا أن ما تعرض له الشيخ هو نوع من الاهانة لعلماء الامة واستفزاز لمشاعر المسلمين.أما الشيخ عبدالمنعم الشحات، المتحدث بإسم الدعوة السلفية، فقد أكد أن الجميع في مصر مسئولون عن وضع الشيخ عمر معتبراً عودته لمصر في تلك الآونة مكسب سياسي كبير.وتطرق الشحات للحديث عن الدعوه السلفية التي وصفها بأنها طليعه الاسلام السني مؤكداً أن التيار السلفي هو من نسيج الشعب ولا يمثل مذهب جديد.يذكر ان عمر عبدالرحمن مازال يقضي عقوبه السجن في الولايات المتحده منذ عام 1993.اقرأ أيضا:الجماعات السلفية تشكل لجان لحماية الكنائس بشمال سيناء

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل