المحتوى الرئيسى

احتفالية وحدة وطنية فى قلب شبرا تبدأ بصلاة الجمعة وتنتهى بترانيم: «مهما عملتوا هنفضل واحد»

05/13 22:05

المشهد كان طبيعياً بالنسبة لهم، غريباً على كل من مر عليهم، إذ فوجئ المارة فى شارع شبرا بمسرح ضخم يتوسط الشارع وإمام يؤم مئات المصلين للصلاة فى دائرة، شكل المسيحيون أطرافها، عندما تراصوا حاملين الصلبان متشابكى الأيدى ليفصلوا بين إخوانهم المصلين من المسلمين، والشارع وليحموهم من السيارات. هكذا قرروا أن يواجهوا الفتنة الطائفية بطريقتهم، نصبوا المسرح وأعدوا لاحتفالية تحت شعار «مهما عملتوا هنفضل واحد» بدأت مع صلاة الجمعة، حيث صعد الأمام إلى المسرح وألقى خطبة قصيرة عن أهمية الوحدة الوطنية الحقيقية، ضارباً مثلاً بأهالى شبرا، ذلك الحى العريق الذى يجمع المسلم والمسيحى فى بيت واحد منذ قرون. وبمجرد انتهاء الصلاة، صعد فريق ترانيم شهير لينشد مقطوعاته وسط استحسان الحضور، سواء الذين نزلوا الشارع لمتابعتها عن قرب أو من تابعها من خلال البلكونات المطلة على الشارع، وبدأ الحفل بقصيدة ألفها وألقاها الشاعر رمزى بشارة تحدث فيها عن التلاحم أثناء ثورة 25 يناير، ورفض المسيحيين تدخل الدول الأجنبية لحمايتهم كما ردد البعض فى الفترة الأخيرة، وقيمة الترابط بين الفريقين، ومحاولة البعض اختطاف الثورة بتدبير أحداث الفتن الطائفية. بعد القصيدة تمت إذاعة أغنية كتبها بشارة وغنتها مريم بطرس، استلهم لحن النشيد الوطنى فى تلحينها، وحرص الحاضرون خلالها على رفع المصحف والصليب جنباً إلى جنب فى إشارة إلى ذوبان الفوارق بين أبناء الأديان المختلفة فى الوطن الواحد. وعقب إذاعة الأغنية أنشد فريق «الحياة الأفضل» عدداً من الترانيم ما بين وطنية ودينية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل