المحتوى الرئيسى

«ساويرس»: اعتصام الأقباط أمام السفارة الأمريكية غير لائق.. و«محدش هيحميهم غير المسلمين»

05/13 22:03

قال المهندس نجيب ساويرس، رجل الأعمال، وكيل مؤسسى حزب المصريين الأحرار: «إن اعتصام المسيحيين أمام السفارة الأمريكية أمر لا يليق، فلا يجوز أن يستقوى أحد بأى إنسان من خارج بلده، وأقول لأقباط مصر (محدش هيحميكم إلا مسلمى مصر، وإذا كنتم أقلية، هتخشوا خناقة يعنى؟ فليس أمامنا إلا أن نعيش مع بعضنا البعض، وأنا مولود فى سوهاج، وما أعرفش أعيش فى حتة تانية غير مصر)». وأضاف ساويرس فى مؤتمر جماهيرى عقده بمحافظة البحيرة، مساء الخميس : «كل ما أطمع فيه أن أجد مصر مثل تركيا، لا إيران، ولن نسمح بأى تمييز بين الرجل والمرأة»، وفى رده على سؤال حول عدم التحقيق معه مثل بقية رجال الأعمال، قال مازحاً: «يمكن عشان ما سرقتش»، وأكد أن حزب المصريين الأحرار ليس حزباً للأقباط فقط، مضيفًا: «والله العظيم ما حزب مسيحيين، عايزين رئيس الحزب يكون عنده 30 سنة، وأتمنى عندما تجرى انتخابات على رئاسة الحزب أن يكون مسلماً حتى نتخلص من الاتهام الجائر بأننا حزب قبطى، وأعيب على الأقباط سلبيتهم، ولن أترشح لرئاسة الحزب أو رئاسة الجمهورية». وأعلن ساويرس أن الحزب جمع 35 ألف توكيل فى 4 أسابيع، وأضاف: «ليس هدف الحزب مواجهة الإخوان المسلمين، بل منافستهم كأى حزب سياسى آخر»، مشيراً إلى أن مبادئ الحزب لا تتعارض مع أحكام الإسلام. وعن قضية تصدير الغاز لإسرائيل، أكد أن «العقد فاسد، وفيه كوسة، ولو لجأنا لأى محكمة دولية نقدر نعدل شروطه بسهولة» - حسب قوله. وحول أحداث إمبابة، قال «ساويرس»: «أناشد كل الناس أن يقفوا مع الأزهر، حتى لا تتزعزع مكانته، لأنه آخر حصن لنا، وأرجو أن يدار بطريقة ديمقراطية، وعندما قابلت شيخ الأزهر قلت له: (إحنا جايين نورطك بصراحة، ونسلمك قضية الأقباط)». وقال الشاعر أحمد فؤاد نجم: «أقول لأى رئيس قادم.. الـ80 مليون مصرى أخدوا نمر بعض، وإنت عارف الباقى»، وأضاف: «أنا متفائل لسبب بسيط، هو إنى كل ما أقابل مصرى يقول لى أنا خايف على الثورة، واللى خايف مش بينام، وعشان كده هننجح».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل