المحتوى الرئيسى

دراسة: تخلف امريكا عن سداد الديون قد يهوي بها في كساد جديد

05/13 20:43

واشنطن (رويترز) - مع اقتراب الولايات المتحدة من الحد الاقصى المسموح لها للاقتراض خلصت دراسة جديدة الى ان البلاد قد تهوي في غمار الكساد اذا لم تفعل السلطات الامريكية شيئا واضطرت الى التخلف عن سداد الديون. وقالت الدراسة التي اعدها معهد ثيرد واي (الطريق الثالث) للبحوث ومن المقرر نشرها يوم الاثنين انه اذا عجزت الولايات المتحدة عن دفع ديونها فان ذلك سيؤدي الى فقد نحو 640 ألف وظيفة وسوف تتفاقم مشكلات سوق الاسكان وتهبط الاسهم وتنحسر أنشطة الاقراض مع ارتفاع اسعار الفائدة. ومن المتوقع أن تصل وزارة الخزانة الى الحد الاقصى المسموح لها بالاقتراض وهو 14.3 تريليون دولار يوم الاثنين الامر الذي يجعلها عاجزة عن اللجوء الى أسواق السندات ثانية. ويقول مشرعون من الحزبين الرئيسيين انهم لن يوافقوا على زيادة أخرى لسقف الاقتراض ما لم يتم اتخاذ خطوات للسيطرة على الديون. غير ان المراقبين لا يتوقعون التوصل الى اتفاق في هذا الشأن قبل بضعة أشهر. وتقول وزارة الخزانة انها يمكنها تفادي التخلف عن السداد حتى الثاني من أغسطس اب بالسحب من مصادر تمويل أخرى لسداد الديون. وكان مسؤولو الخزانة حذروا من عواقب "لها وقع الكارثة" اذا لم يوافق الكونجرس على زيادة أخرى لسقف الدين بحلول ذلك الوقت لكنهم رفضوا أن يقولوا على وجه التحديد ماذا سيحدث. ويورد التقرير الذي اعده معهد ثيرد واي على أساس البحوث الاقتصادية القائمة التفاصيل التالية.. ستفقد سندات الخزانة جاذبيتها كملاذ امن متسببة في زيادة اسعار فائدتها نصف نقطة مئوية. وسيرفع هذا تكلفة اقتراض الحكومة الامريكية حينما يتم استنئاف انشطة الاقراض وهو ما سيفضي الى زيادة قدرها 10 مليارات دولار في العجز السنوي للميزانية على الاجل القصير. ستنتقل اثار زيادة اسعار الفائدة الى جوانب الاقتصاد متسببة في هبوط اجمالي الناتج المحلي واحدا في المئة وفي قيام أرباب الاعمال بتسريح 640 ألف عامل.   يتبع اعرض الموضوع في صفحة واحدة function goToPage(num){ var url = document.location.href+""; var newurl = url.replace(/#sl_CommentsInputAnchor/,""); var newNum = 'pageNumber='+num var sep = (newurl.indexOf('?') >= 0) ? '&' : '?'; newurl = newurl + sep + 'pageNumber='+num; // vbc var sep = (newurl.indexOf('?') >= 0) ? '&' : '?'; newurl = newurl + sep + 'virtualBrandChannel=0'; document.location.href = newurl; } var numPages = 2 * 1; var currentPage = 1; if(currentPage != 1){ document.write('الصفحة السابقة '); } else { document.write('الصفحة السابقة '); } for(var i=1;i<=numPages;i++){ if(i==currentPage){ document.write(''+i+''); }else{ document.write(''+i+''); } if (i < numPages) { document.write(' | '); } } if(numPages != currentPage){ document.write(' الصفحة التالية'); } else { document.write(' الصفحة التالية'); }

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل