المحتوى الرئيسى

6 قتلى في "جمعة الحرائر" بسوريا والحكومة تعلن عن إطلاق حوار وطني

05/13 22:07

دبي- العربية.نت أفادت ناشطة حقوقية مساء الجمعة 13-5-2011، أن قوات الأمن السورية أطلقت النار وقتلت ستة مدنيين في ثلاث مدن سورية خلال احتجاجات يوم الجمعة الذي اطلق عليه "جمعة الحرائر". وأضافت أن أعمال القتل حدثت في مدينة درعا الجنوبية مهد الانتفاضة التي بدأت قبل شهرين ضد نظام بشار الأسد ، وأيضا في القابون إحدى ضواحي دمشق ومدينة حمص في وسط البلاد. وقال ناشط حقوقي آخر إن قوات الأمن فتحت النار أيضا على مظاهرة ليلية في بلدة الميادين على مسافة 40 كيلومترا شرقي بلدة دير الزور في شرق سوريا مما أسفر عن إصابة أربعة أشخاص. وأضاف أن القمع الامني تزايد في الايام القليلة الماضية في المنطقة القبلية قرب الحدود مع العراق حيث يجري ضخ اغلب انتاج سوريا من النفط. على الصعيد السياسي أعلن وزير الإعلام السوري أن البلاد ستشهد حوارا وطنيا شاملا في جميع المحافظات خلال أيام. في لندن أعلنت وزارة الخارجية البريطانية أنها استدعت سفير سوريا وهددت بفرض "عقوبات جديدة" في إطار عمل منسق مع دول أوروبية أخرى احتجاجا على قمع المعارضين للنظام في سوريا. وقالت الوزارة في بيان إن السفير السوري سامي خيمي "استدعي إلى وزارة الخارجية للإعراب له عن قلق بريطانيا الشديد إزاء الوضع الحالي في سوريا". وأبلغت لندن السفير السوري بانه "في حال لم توقف الحكومة السورية قتل المتظاهرين وتفرج عن السجناء السياسيين، فان بريطانيا مع شركائها في الاتحاد الاوروبي ستتخذ اجراءات جديدة لكي يتحمل النظام مسؤولياته". واضاف البيان ان "هذه الاجراءات ستشمل عقوبات جديدة تستهدف اعلى مسؤولي النظام وبينها حظر سفر وتجميد اصول مالية".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل