المحتوى الرئيسى

"العدل" ينظم مؤتمره الأول بالإسكندرية بعضوية مستقيلي حزب الغد وخال "خالد سعيد"

05/13 20:06

قال الدكتور مصطفي النجار أحد مؤسسي حزب العدل، إن الحزب يهدف إلى تحقيق مكتسبات الثورة والحفاظ عليها، وتعزير المشاركة السياسية والاجتماعية وترسيخ المواطنة لدي المواطنين بالداخل والخارج، وتحقيق الاكتفاء الذاتي من المياه والطاقة، وإصلاح وتطوير منظومة الأمن العام، وبناء جهاز الشرطة قائم علي اسس حقوق الأنسان.وأكد النجار خلال الندوة التعريفية التى نظمها الحزب، في الإسكندرية، ظهر أمس، بحضور مؤسسي الحزب، وعدد من الشخصيات العامة، أن الشعب مصدر السلطات، والتي يجب أن تتمتع باستقلالية تامة عن بعضها البعض، والمواطنة ضمانة أساسية لنهضة المجتمع المصري بمفهومها الواسع الذى يشمل جميع المصريين بدون تمييز بينهم.وأشار النجار إلى أن مبادئ العامة للحزب تتضمن إقامة نظام اقتصادي حر يهدف إلى تحقيق العدالة الاجتماعية والنمو المتوازن وتكافؤ الفرص لجميع المصريين، فضلاً عن تنظيم الصناعات الدوائية والرقابة عليها وتشجيع الاستثمار فيها.وأكد النجار أن الشعب المصري فقد الثقة في كل الأحزاب السياسية الموجودة قبل اندلاع ثورة 25 يناير، ويرغب في ظهور احزاب سياسية جديدة، تكون فاعلة داخل المجتمع المصري، مشيراً إلي ان الحزب لم يطرح مرشح للانتخابات الرئاسية المقبلة.وأضاف النجار إلى أن الحزب يقبل الإئتلاف مع أي قوي وطنية توافقه فى مبادئه و اهدافه، موضحاً أن الديمقراطية تسعي الجميع، وأن الفكرة تواجه الفكرة.وورد النجار عن سؤال رؤية الحزب بخصوص القتنة الطائفية، قائلاً " أن مشكلة العصبية الموجودة في الصعيد المصري أكبر خطورة من الفتنة الطائفية، ولابد من التعامل معها بوقعية مع هذا الملف، وتتغير بعض المفاهيم الخاطئة خلال المرحلة المقبلة".ووصف النجار الفتنة الطائفية بـ"المزمنة" التى خلقها النظام السابق بإشعال الفتنة بين المسلمين والاقباط، ويجب التعامل مع هذا الملف بعيداً عن الأعراف.وأكد النجار أن الحزب سيعرض مبادرة المجلس المصري للمواطنة، على المجلس الأعلي للقوات المسلحة، و مجلس رئاسة الوزراء خلال المرحلة المقبلة، والتي تنص علي تقديم مشروع قانون يجرم التحريض على اشعال الفتنة بين الاقباط والمسلمين، ولابد من أن يطبقه علي جميع المواطنين، وتغيير المفاهيم والتصورات الخاطئة الموجودة في المناهج التعليمية".وفي الوقت نفسه، انضم الاعضاء المستقلين من حزب الغد جبهة الدكتور أيمن نور في الإسكندرية في يوليو الماضي  إلى حزب العدل، فضلاً عن انضمام الدكتور علي قاسم خال الشهيد" خالد سعيد".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل