المحتوى الرئيسى

«جارديان» تطرح «5» مقترحات لتطهير الـ«فيفا» من الفساد

05/13 19:35

طرحت صيحفة «الجارديان» البريطانية خمسة حلول لتطهير كيان الاتحاد الدولى لكرة القدم «فيفا» بعد ادعاءات الفساد التى طالته مؤخراً بسبب إسناد تنظيم بطولتى كأس العالم 2018 و2022 لروسيا وقطر على الترتيب، وكشفت صحيفة «صنداى تايمز» البريطانية عن حصول بعض أعضاء اللجنة التنفيذية التى صوتت على اختيارات تنظيم المونديال - على رشاوى مقابل أصواتهم. وأشارت «الجارديان» إلى أن أول طريق الإصلاح سيكون عن طريق إجراء تعديلات على دستور الـ«فيفا» المتعلق بصلاحيات الرئيس ومدة ترشحه بضرورة تحديد مدد الرئاسة بفترات محددة حتى لا نرى رئيساً جديداً مثل بلاتر يسعى للفوز بفترة ولاية رابعة فى رئاسة الهيئة الحاكمة لكرة القدم فى العالم، فضلاً عن ضرورة تقليص صلاحياته حتى يكون لباقى أعضاء مجلس الإدارة دور فى تسيير أمور كرة القدم حول العالم، ورشحت الصحيفة الفرنسى ميشيل بلاتينى لتولى المنصب بداية من الدورة المقبلة فى 2015، فى انتظار ما سيسفر عنه صراع بلاتر مع نائبه محمد بن همام فى الجولة الحالية. المحور الثانى الذى اقترحته «الجارديان» لتحقيق الإصلاح هو اعتماد الشفافية كمبدأ أساسى فى تعاملات الاتحاد الدولى المالية، بعد أن ارتفعت عائدات الـ«فيفا» من كأس العالم الأخيرة إلى 1.3 مليار دولار، وهو ما يعد أكبر من الناتج القومى لمعظم دول أفريقيا، وتوضيح الصفقات المتعلقة بالمشاريع التنموية التابعة للاتحاد الدولى. كانت لجنة الأوراق المالية والبورصة قد طالبتا فى عام 2006 بالكشف الكامل عن رواتب الموظفين الأعلى أجراً، وهم الرئيس التنفيذى والمدير المالى مثل جميع الشركات الخاضعة للمراقبة الدولية، إلا أن الاتحاد الدولى رفض لكونه مؤسسة خاصة وليس جهة حكومية. وأشارت «الجارديان» إلى أن احتمال تنفيذ جزئية الشفافية معدوم تماماً، لعدم قدرة أى جهة على إجبار رئيس الـ«فيفا» على إجراء ذلك التعديل. ويتمثل المحور الثالث فى منع تدخل الـ«فيفا» فى الشؤون الداخلية للاتحادات الأهلية، على غرار ما حدث فى بولندا عام 2007 عندما قرر دونالد تاسك، رئيس الوزراء البولندى وقتها، حل اتحاد الكرة بسبب قضايا فساد وتلاعب فى نتائج المباريات، إلا أن الـ«فيفا» هدد بتجميد نشاط بولندا دولياً فى حالة عدم عودة الاتحاد المنحل، مع تحذير بولندا بتجريدها من حقوق استضافة نهائيات كأس الأمم الأوروبية بعد أن تم الاتفاق بين بلاتر وبلاتينى على ذلك، وبالتالى دعمه لمنظومة الفساد، وأشارت الصحيفة إلى أن احتمالات تنفيذ هذا المحور تعد ضعيفة أيضاً. وطالبت «جارديان» فى المحور الرابع بضرورة تغيير نظام التصويت على استضافة كأس العالم ليكون التصويت بين أعضاء الجمعية العمومية «الكونجرس» بدلاً من أعضاء اللجنة التنفيذية، للتقليل من إمكانية دفع رشاوى لأشخاص بأعينهم لأن أعضاء الكونجرس يصل عددهم إلى 204 أشخاص فى حين أن أعضاء اللجنة التنفيذية 24 فرداً فقط. وآخر اقتراحات الصحيفة الإنجليزية لتطهير الـ«فيفا» يتمثل فى ضرورة فتح تحقيق فورى مع جميع المتورطين فى قضايا فساد تنظيم مونديالى 2018 و2022، والكشف عن المتورطين وتحويلهم لمحاكمات جنائية، وعدم الاكتفاء بالإجراءات القانونية التابعة للـ«فيفا»، وأشارت الصحيفة إلى أن احتمال تنفيذ ذلك المحور ضعيف وفقاً لما قاله جونتر هيرش، عضو لجنة الانضباط، المستقيل من الـ«فيفا» فى خطاب استقالته من اللجنة: «إن أحداث الأسابيع القليلة الماضية أثارت وعززت الانطباع بأن المسؤولين فى الـ«فيفا» ليست لديهم مصلحة حقيقية فى القيام بدور نشط فى كشف الفساد، ومعاقبة منتهكى لوائح أخلاقيات كرة القدم».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل