المحتوى الرئيسى

المحافظون يحذرون نجاد من تحدى خامنئى

05/13 19:21

أكد المحافظون الدينيون اليوم، الجمعة، ولاء الرئيس الإيرانى للمرشد الأعلى آية الله على خامنئى، محذرينه من محاولة تحدى المرشد الأعلى، معتبرين أن ذلك سيضع حدا لأزمة سياسية استمرت ثلاثة أسابيع، دون التخلى عن الرغبة فى إزاحة أبرز مستشاريه المتهم بـ"الانحراف" عن الخط السياسى للنظام الإيرانى. واعتبر آية الله أحمد جنتى، وهو رجل دين محافظ بارز، أن الأزمة بين الرئيس محمود أحمدى نجاد والمرشد الأعلى فى شأن الإقالة الفاشلة لوزير الاستخبارات حيدر مصلحى قد "تم تجاوزها"، مؤكدا "لم نكن نتوقع منه، أى نجاد هذا، إلا أن الأزمة تم تجاوزها وعاد الهدوء إلى النفوس". وأعلن أحمدى نجاد مرارا فى الأيام الماضية ولاء واضحا لآية الله خامنئى، ردا على اتهامات الأكثرية المحافظة التى انتقدت بشدة تمرده. واحتجاجا على رفض المرشد الأعلى للجمهورية لاستقالة مصلحى، انسحب الرئيس الإيرانى بشكل لافت من المشهد السياسى على مدى نحو عشرة أيام نهاية أبريل، ما أدى إلى اندلاع أزمة غير مسبوقة داخل الحكم المحافظ، إلا أن جنتى حذر بطريقة مموهة الرئيس الإيرانى من أى تكرار لمواقفه. وأشار إلى أن "من يتخذ قرارات سيئة سيخسر دعم الشعب" فى إشارة إلى تصريحات أحمدى نجاد التى تباهى فيها بالدعم الشعبى له فى مواجهة منتقديه المحافظين. وحذر آية الله جنتى أيضا بشكل غير مباشر الرئيس الإيرانى من أنه لن يتمكن من الاستمرار إلى الأبد فى حماية أبرز مستشاريه اسفنديار رحيم مشائى، الذى يواجه انتقادات حادة من رجال الدين المحافظين الذين يتهمونه بالوقوف وراء الأزمة، والدفع بنجاد نحو تيار "انحرافى" عن الخط السياسى للنظام الإيرانى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل