المحتوى الرئيسى

بيع لوحة "إليزابيث تايلور" بـ 27 مليون دولار

05/13 17:52

ذكرت شبكة CNN الإخبارية أنه تم بيع لوحة للممثلة الراحلة إليزابيث تايلور، رسمها الفنان أندى ويرهول، بمبلغ قارب 27 مليون دولار أمس الخميس، لتكون بذلك أبرز الأعمال الفنية التى شاركت فى مزاد بمدينة نيويورك، علماً أنها كانت تعتبر لوحة جديرة بالاهتمام منذ أن عرضها ويرهول للمرة الأولى عام 1963. ويأتى بيع اللوحة، المعروفة باسم "ليز 5" بعد أقل من شهرين على وفاة تيلور التى رحلت فى مارس الماضى عن 79 عاماً، غير أن المتابعين قالوا إن سعرها ظل أدنى بشكل واضح من سعر أغلى لوحة بيعت لويرهول، وهى "تحطم سيارة خضراء" والبالغ 71 مليون دولار. وقال مايكل ماكجينز، مدير قسم الفن المعاصر فى شركة "فيليبس دو بارى" للمزادات: "لقد حظيت لوحة 'ليز 5" باهتمام كبير منذ أن ظهرت، وما من شك بأن وفاة تايلور ستزيد من أهميتها، ولكن قيمتها الأساسية تكمن فى الفن الذى تمثله." يشار إلى أن اللوحة كانت حتى عام 2007 ضمن مجموعة تمتلكها جامعة التحف، إلينا سونابند، إحدى أكبر المعجبات بفن ويرهول، وانتقلت بسعر لم يعلن عنه بعد ذلك إلى ملكية الملياردير ستيف كوهن الذى عاد وعرضها فى المزاد الخميس، ليحصل مقابلها على أكثر من 26.9 مليون دولار. ولوحة "ليز5" مطبوعة على الحرير والكتان، ويبلغ قياسها 40 بوصة فى 40 بوصة، وتكشف عن وجه تايلور كأنها بالفعل موجودة فى الثقافة الأمريكية، وخلفيتها باللون التركوازى، وبشرتها متوهجة باللون البنفسجى، ورسمت ملامح العينين واضحة لا لبس فيها، وشفتيها باللون الأحمر. يذكر أن إليزابيث تايلور التى عُرفت أيضاً بـ"كليوباترا الشاشة"، توفيت فى 23 مارس الماضى عن عمر يناهز 79 عاماً، إثر إصابتها بنوبة قلبية. وكانت تايلور قد أدخلت المستشفى قبل 6 أسابيع لضعف فى القلب، وهو المرض الذى عانت منه منذ سنوات عديدة، لكنها عانت مؤخراً من مضاعفات أخرى قبل أن تستقر فى الأيام الأخيرة، حيث كانت تأمل بالعودة إلى المنزل، وفقاً لما قاله المتحدث باسمها. وحصلت تايلور على جائزة الأوسكار مرتين، الأولى عن دورها فى فيلم "باترفيلد 8" عام 1960، وأخرى عن دورها فى فيلم "من يخاف من فرجينيا وولف؟" عام 1966.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل