المحتوى الرئيسى

مقتدى الصدر يدعو العراقيين في خطبة الجمعة الى التظاهر ضد الاحتلال

05/13 17:23

النجف (العراق) (ا ف ب) - دعا الزعيم الشيعي العراقي مقتدى الصدر العراقيين في خطبة نادرة في النجف الجمعة الى التظاهر ضد تمديد بقاء القوات الاميركية في العراق الى ما بعد موعد مغادرتها المقرر نهاية العام الحالي.وقال الصدر في خطبة صلاة الجمعة في مسجد الكوفة (150 كلم جنوب بغداد) "استنهض الشعب العراقي عموما ان يعلن رفضه لبقاء قوات الاحتلال في العراق".واضاف "لا اعني الصدريين فقط بل اعني الشعب العراقي عموما (...) آن الاون كي ينتفض الشعب بتظاهرات سلمية ضد الاحتلال البغيض".ومن المقرر ان تغادر القوات الاميركية التي ما زالت تحتفظ باقل من خمسين الف عسكري، العراق في كانون الاول/ديسمبر 2011 وفقا للاتفاقية الامنية بين بغداد وواشنطن.واعتبر زعيم التيار الصدري امام الاف المصلين في ظهور علني نادر ان "ساعة الصفر لرد الجميل لهذا الوطن دقت، وآن الاوان كي نقف صفا واحدا لاحياء هذا الوطن الحبيب واستقلاله من الرجس الذي يجثم عليه منذ سنين".واكد مصدر بارز في تيار الصدر لوكالة فرانس برس ان "دعوة التظاهر تشمل العراقيين جميعا، والامر متروك لهم لتحديد وقت التظاهر".واضاف "اما بالنسبة للتيار الصدري، فستنطلق تظاهراته واعتصاماته بعد استعراض" دعا مقتدى الصدر الى اقامته في 25 ايار/مايو الحالي في ذكرى ولادة السيدة فاطمة الزهراء ابنة النبي محمد.وكان الصدر هدد في نيسان/ابريل برفع تجميد جيش المهدي، الجناح المسلح للتيار الصدري، اذا لم تنسحب القوات الاميركية في الموعد المحدد، بعدما جمد انشطته في اب/اغسطس 2008 اثر مواجهات دامية مع القوات الامنية في كربلاء.وقال الصدر الجمعة "ندائي الى الشرفاء ان يهبوا الى الاستعراض السلمي وبعدها الى الاعتصام وبعدها الى المقاومة العسكرية ان لم يخرج الاحتلال".ويشغل التيار الصدري سبع وزارات من اصل 43 في الحكومة التي يرئسها رئيس الوزراء نوري المالكي اضافة الى اربعين مقعدا نيابيا من اصل 325، ومنصب النائب الثاني لرئيس البرلمان.وعاد مقتدى الصدر في 23 شباط/فبراير من ايران الى النجف. وكان غادر في 22 كانون الثاني/يناير الماضي الى ايران بعد اقل من ثلاثة اسابيع على عودته منها، بعدما مكث فيها منذ مطلع 2007.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل