المحتوى الرئيسى

مصر تراجع اجراءات محاكمة محتجين معتقلين وتفرج عن بعضهم

05/13 23:35

القاهرة (رويترز) - قال المجلس العسكري الذي يدير شؤون مصر حاليا انه سيعيد النظر في الاجراءات القانونية التي استخدمت في محاكمة نشطين شبان بعد الاطاحة بالرئيس حسني مبارك في فبراير شباط وسيفرج عن بعضهم. ويلبي هذا الاجراء بعض مطالب نشطاء مناهضين للفساد نظموا اعتصامات في مارس اذار وابريل نيسان للضغط من اجل محاكمة مبارك ومسؤولين كبار اخرين سابقين. واتهم كثير من المتظاهرين الجيش باعتقال محتجين مناهضين للفساد في مارس اذار وابريل نيسان حين تحدوا حظرا للتجول فرضه الجيش واعتصموا في خيام بميدان التحرير بؤرة الاحتجاجات التي اطاحت بمبارك والمحور المروري المهم في العاصمة التي تختنق بزحام السيارات. وقال المجلس في بيان بصفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك ان رئيس المجلس أمر "باعادة الاجراءات القانونية الخاصة بمحاكمات جميع شباب الثورة وخاصة المقبوض عليهم في أحداث شهري مارس وابريل". وجاء في الرسالة أيضا أنه سيتم "الافراج فورا عن كافة الشرفاء من شباب هذه الثورة." وحظي الجيش بتأييد كبير منذ تولى السلطة في 11 فبراير شباط فور تنحي مبارك لكن الشكاوى تزايدت من استمرار احتجاز بعض المحتجين في حين يتردد المجلس في تقديم مبارك للمحاكمة. وامر النائب العام المصري بحبس مبارك في ابريل نيسان لكن الرئيس السابق ما يزال في مستشفى بمنتجع شرم الشيخ على البحر الاحمر والذي انتقل اليه منذ تنحيه. ويقول المحلل السياسي نبيل عبد الفتاح ان المجلس العسكري ربما اراد ارضاء الرأي العام وطمأنة المواطنين على أنه ما يزال يسمع لهم ويهتم بأن يأخذ العدل مجراه.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل