المحتوى الرئيسى

يوسف زيدان: عبير وكاميليا قشرة خارجية لأزمة الطائفية

05/13 16:09

كتبت - وسام محمد:انتقد الأديب العالمى يوسف زيدان ما أسماه بعملية "تسطيح " قضية الفتنة الطائفية، وحصرها في بعض القصص العاطفية، مؤكدا ضرورة التركيز على مضمون الأزمة وعدم الغرق في التفاصيل التي لاتهم ولا تعبر عن حقيقة المشكلة، مشيرًا إلى أن أزمتا عبير وكاميليا مجرد  قشرة خارجية لأزمة الطائفية".واعتبر زيدان ان تبسيط الأزمه هو تحقير لها، ويشجع على تجاهل حقيقتها مما يتسبب في ضرر كبير لاحقا، مشددًا على أهميه مناقشة كافه أبعاد الازمة بكل جدية واحترام  لضمان حلها .وأضاف يوسف زيدان، خلال لقاء صالونه الشهري بقصر تذوق سيدي جابر بالاسكندرية، ان الحل هو مناقشة القضية  بعمق لصنع "نقاط مستنيرة "في المجتمع، تُهْيئُه للتحول الى مرحله الوعي والنضج.وأوضح زيدان، ان الحكومة القديمة كانت تلجأ الى تلك اللعبة من تسفيه المشكلات لتغطية عجزها، وكانت تقوم بحصر الفتنة الطائفيه في "خناقة مواطنين" رغم انها كانت لا تعي في الأصل معنى المواطنة.اقرأ أيضًا:جبرائيل: كاميليا شحاتة مسيحية 100%.. وتقيم في منزلها بعيداً عن الإعلام

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل