المحتوى الرئيسى

خطيب الجمعة بالتحرير: الثورة وإمبابة جمعت بين دماء المسلمين والمسيحيين

05/13 17:04

القاهرة - أ ش أدعا الشيخ مظهر شاهين خطيب الجمعة بميدان التحرير المصريين إلى الوحدة الوطنية وإخماد الفتن الطائفية، محذرًا من محاولات بعض الجهات إلى بث الفرقة بين قطبي الأمة الملسمين والأقباط وتفكيك الوحدة الوطنية.وقال شاهين -وهو أيضا إمام وخطيب مسجد عمر مكرم الشهير بميدان التحرير- إن تعاليم الإسلام والمسيحية بريئة من كل من يثير الفتن الطائفية ، وإن تلك الفتن مفتعلة وفاعليها غير مسيحيين أو مسلمين أو مصريين أصلا ، وإن دماء المسلمين والمسيحيين اجتمعت منذ بداية الثورة وفي أحداث إمبابة وحرب أكتوبر.واستشهد بوصف الرسول الكريم محمد عليه السلام للمصريين بأنهم "خير أجناد الأرض" ، كما استشهد بقول المسيح عليه السلام "مبارك شعب مصر"، لافتا إلى أن كل الثورات شارك فيها قطبا الأمة المسلمون والأقباط جنبا إلى جنب.وتساءل الشيخ مظهر شاهين: كيف يا شعب مصر أن تتفرقوا بسبب كاميليا شحاته، في حين يجمعنا الأن ميدان التحرير بالآلاف ، مؤكدا أن هذه ليست طبيعة المصريين أو المسلمين وأن كل تصريح صرح به مسلم أو مسيحي لإثارة الفتنة نحن بريئون منه.وأشار الشيخ مظهر شاهين خطيب الجمعة بميدان التحرير إلى أن جميع المصريين يحلمون بالذهاب إلى المسجد الأقصى، مؤكدا أنه من الأفضل أن يتم هذا ببناء مصر القوية اقتصاديا وعسكريا وسياسيا واجتماعيا.وقال موجها حديثه لعنصري الأمة المصرية: "يا مسلمون..يا مسيحيون.. ألا اشتقتم للمسجد الأقصى؟ ألا اشتقتم لكنيسة القيامة؟..هناك يا مسيحيون كنيستكم.. وهناك يا مسلمون مسجدنا".وانتقد شاهين فى خطبته التباطؤ في محاكمة أركان النظام السابق؟ معتبرا أن هذا يصب في مصلحة الثورة المضادة التي لا تريد محاكمات، كما انتقد طريقة اختيار المحافظين الجدد واستمرار المجالس المحلية على الرغم أن القائمين عليها ساعدوا في تزوير الانتخابات وسرقة الأراضي وافساد الحياة السياسية والاجتماعية.وأكد احترام الشعب المصري لقواته المسلحة التي دافعت وحمت الثورة منذ بدايتها، كما تبذل كل الجهد للحفاظ على مصر لحين تسليم السلطة..محذرا من محاولة الايقاع بين الجيش والشعب.من ناحية أخرى، قال الداعية الإسلامي الشيخ صفوت حجازي - فى أعقاب خطبة الجمعة - إن الثورة المصرية مستمرة ولن تخمد إلى أن نصلي جميعا مليونية في بيت المقدس وفي ساحة المسجد الأقصى..مؤكدا أن بناء مصر يأتي أولا..فلازال أمامنا الانتخابات البرلمانية والرئاسية ..كما وجه حديثه حجازي إلى أمريكا واسرائيل قائلا "أرفعوا أيديكم عن مصر وإلا قطعت".اقرأ أيضًا:يوسف زيدان: عبير وكاميليا قشرة خارجية لأزمة الطائفية

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل