المحتوى الرئيسى

هيكل: إما استكمال الثورة وإما الانهيار

05/13 14:32

وصف الكاتب الصحفى أسامة هيكل رئيس تحرير جريدة الوفد ثورة 25 يناير بـ "النموذجية" قائلاً "الثورة المصرية ثورة نموذجية بكل المقاييس لأنها جعلت العالم يضرب تعظيم سلام لمصر".جاء ذلك خلال الندوة التى عقدها نادى لاجون بالإسكندرية للكاتب الصحفى أسامة هيكل رئيس تحرير جريدة الوفد أمس "الخميس" تحت عنوان " مستقبل مصر بعد الثورة " وادارها اللواء هاشم أبو الفضل مدير عام النادى .وفي سياق متصل، أكد رئيس تحرير الوفد أن أى ثورة فى الدنيا يجب أن يعقبها توتر لمرور الدولة بفترة انتقالية، مشيراً الى أننا في مفترق طرق أمام خيارين وهما استكمال الثورة أو انهيار الدولة .كما حذر من خطورة ارتداد بعض المواطنين عن فكرة ضرورية الثورة نتيجة الانفلات الأمنى غير المبرر لافتاً الى بعض الإحصائيات التى ترصد آراء المواطنين حول الثورة وتداعياتها بأن هناك 87% يروا أن قرار الثورة ضرورى و42% أكدوا أنها كانت ثورة شعبية ولم تكن ثورة جياع لأن الفقراء كانوا نصف المتظاهرين لكن حدث تدهور للخدمات ولذلك صعد المؤشر الى أن نحو 70أو80% يروا تدهور للأمن .وعن تصدير صفقة تصدير الغاز الى إسرائيل قال هيكل " مصر قدمت الغاز لإسرائيل كما لو أنه هدية .. لأن لشعب لم يكن رقم فى معادلة النظام بشكل عام " مشيراً الى إهدار الـ"30" سنة الأخيرة من عمر مصر لانفصال الحاكم عن الشعب مما أدى الى أن مصر كانت دولة غير محددة الهدف .كما حذر من تعرض مصر لأزمة اقتصادية عقب "10" شهور اذا استمر توقف التصدير والسياحة لافتاص بقوله " الاحتياطى من النقد الأجنبى فى عام 2010 كان 43 مليار دولار ووصل الى30 مليارا فى 30 أبريل الماضى لتوقف التصدير والسياحة ولو أستمرينا على هذا النحو فستتعرض مصر الى مشكلة بعد "10" شهور ولذلك كان يجب أن يكون للثورة قائد ليتابع تنفيذها لأن الثورة تمت وتم تسليمها للقوات المسلحة لتنفيذ مطالب الثورة وبصراحة القوات المسلحة بتتظلم لأن ليس لديها عاقة بملاحقة المجرمين و البلطجية " .وطالب رئيس تحرير الوفد، المصريين بالوقوف صفاً واحداً من أجل تخطى الأزمة للتحول من مجتمع كان يساق الى مجتمع يفكر لاتخاذ قرار مشيراً الى ان أصعب تحدى على مصر الآن هو تحقيق الأمان فبعد نكسة76 تعرضت القوات المسلحة لموقف محرج لكن الفريق محمد فوزى نفذ أحكام عرفية وبعضهم أعدم واستعادت القوات المسلحة انضباطها بنسبة 100% فى خلال شهرين ولكن الشرطة الآن تحتاج الى الفريق محمد فوزى وشخصية مثله تعيد الانضباط لأن النظام السابق وضع الضباط فى المواجهة .وعن الخطوط الحمراء فى الصحافة قال هيكل " الخطوط الحمراء فى الصحافة فكرة وهمية صنعناها لأنفسنا والرقيب هو الضمير فقط ولكن النظام السابق صنف الصحفيين لحكومة ومعارضة فيجب أن نرجع وتعود الصحافة فما ينشر حالياً متجاوز الخطوط الحمراء بمراحل لأنه لا يرضى الضمير " .وأضاف أن الحزب الوطنى كان بمثابة البوابة الوحيدة للوصول الى المناصب ومنها رئاسة تحرير الصحف حيث إنه فى عام 2005 أجريت حركة تغيرات صحفية فى رؤساء تحرير الصحف وكان وقتها موجود "17" صحفيا بالحزب الوطنى وفى عام 2010 وصلوا الى 710 صحفيين وهو ما أدى الى ظهور كثير من "المتحولوين" على الفضائيات مشيراَ إلى أن هناك كثيرا من الأخبار التى تنشر عن صحة الرئيس السابق حسنى مبارك لخلق نوع من التعاطف معه .وشدد على الاهتمام بالتعليم فى الفترة القادمة على عكس ما كان يحدث قائلاً " الرئيس السابق كان بيقعد مع طلعت زكريا ساعة وميقعدش مع احمد زويل وهذه كانت سياسته".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل