المحتوى الرئيسى

صفوت حجازى: المطالبون بالزحف المليونى إلى الحدود آثمون

05/13 13:46

أكد الداعية الإسلامى الدكتور صفوت حجازى أن كل من ينادى بالدولة الدينية عليه أن يستتاب، لأنه لا يعلم معنى الدولة الدينية فهى تعنى بالعلوم السياسية أن يحكمها حاكم لا يخطئ ولا يحاسب وأحكامه نهائية، ولا يعاقب فهو معصوم ويحكم بالحق الإلهى ولا يعاقب أبداً، ولا يمكن أن يكون هناك دولة دينية إلا فى حالة واحدة أن يكون الرئيس "نبى"، ومن يقول دولة دينية إما هو لا يفهم أو يريد "نبياً" يحكم، ونحن نريدها دولة مدنية ذات مرجعية إسلامية وليست بالقانون الفرنسى. وانتقد حجازى كل من ينادى بإقصاء الإسلاميين، لأن من ينادى بهذا المطلب يريد إطفاء الشمس أو يوقع بالقمر، ومن يتحدث عن التيار الإسلامى يتحدث عن الشمس والقمر. وأضاف حجازى منتقداً من يتحدث عن الزحف المليونى إلى الحدود المصرية الفلسطينية، مؤكدا أن صاحب تلك الدعوة آثم لأنه لم يحن وقتها بعد، مضيفا: "فلسطين لن تتحرر إلا بطريقة واحدة وهى الحرب، ولكن ليس الآن، لأننا نبنى دولتنا ونسعى لإعادتها"، إضافة إلى أن إسرائيل لن تصمت إزاء التهديد فى الوقت الذى ننادى فيه أنها سلمية، وتساءل هل سيزحف معنا أهل سوريا وليبيا والأردن ولبنان والسعودية. وأضاف حجازى أن للانتفاضة ثلاث صور الأولى المظاهرات بشرط أن تكون سلمية، ولا نعطل البلد، أو نغلق طريقاً وبقوافل الإغاثة، مشيرا إلى أن اليوم الجمعة ستكون بعنوان مليونية الوحدة الوطنية وأمن المواطن ونصرة فلسطين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل