المحتوى الرئيسى

كاهن الكنيسة الأرثوذوكسية : 97 % من المسلمين يحترمون ويحبون الأقباط ويدافعون عن قضيتهم

05/13 16:38

- القاهرة - أ ش أ Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  شكر الأب فيلوباتير بإعتباره كاهن الكنيسة الأرثوذوكسية جموع المتوافدين في ميدان التحرير على هذا اليوم المخطط للوحدة الوطنية ولمساندة دولتنا الحبيبة فلسطين، مؤكدا أنه عندما يرى العلمين المصرى والفلسطينى فإنه يحس إننا جميعا أمام قضية واحدة.وحذر الأب فلوباتير من أنه إذا كانت فلسطين محتلة من قوى اعتداء غاشم، فاليوم نحرر مصر من النظام الفاسد، مشيرا إلى أن هناك قوى تحاول زرع بذور الفتنة بين جناحى الأمة المسلمين والمسيحيين.وقال "إن ثورة 25 يناير استطاعت أن تزيل النظام الفاسد والرئيس السابق حسنى مبارك"، مؤكدا فى نفس الوقت أن الشعب المصرى المسلم يحب إخوانه المسيحيين وأن 97 % من المسلمين يحترمون ويحبون الأقباط ويدافعون عن قضيتهم".وأكد أن المشكلة التى نواجهها الآن هى تكرار لعدد من الأحداث المأساوية، لافتا إلى أنه لأول مرة فى تاريخ مصر تحرق كنيسة، مشددا على أنه لا يحمل شباب الثورة هذه الأحداث، وحث الأب فيلوباتير شباب ثورة 25 يناير للاتحاد معا، موضحا أن الرئيس السابق وأمن الدولة المستفيدان من تلك الأحداث.وقال "إن أمامنا بعض المحرضين على بعض وسائل الإعلام، وقبل أن نطالب بمحاكمة أمن الدولة أو فلول النظام السابق، يجب محاكمة رجال الدين المتطرفين من الجانبين الذين يتحدثون فى القنوات التى تدعى التحدث باسم الإسلام أو باسم المسيحية.وأكد فلوباتير رفضه التام الإساءة إلى أى رمز دينى أو التجمهر أمام دور العبادة والأضرحة أو المساجد أو الكنائس، كما أكد رفضه التام ، باعتباره كاهن الكنيسة الأرثوذوكسية ، لأى تدخل أجنبى فى القضية المصرية، قائلا "لا نطالب بأية حماية دولية من أية دولة"، مشيرا إلى أننا جميعا فى حماية مصر ولانريد أى تدخل من أية جهة كانت، لافتا إلى التدخل الأمريكى فى العراق وما تبع ذلك من أحداث مأساوية فالمحتل محتل ونحن لا نرضى بأن تحتل مصر. وقد قام فريق الحياة الأفضل بإنشاد بعض الترانيم التى تحث على الوحدة الوطنية.من جهة اخرى نظم اتحاد شباب ماسبيرو مظاهرة ضمت حوالى 4 الاف مسلم وقبطى أمام مبنى إتحاد الإذاعة والتليفزيون للتنديد بأحداث الفتنة الطائفية التي وقعت بمنطقة إمبابة يوم السبت الماضى وراح ضحيتها نحو 15 قتيلا وأكثر من 240 مصابا من الأقباط والمسلمين ، وكانت قوات الشرطة العسكرية والشرطة المدنية شددت من إجراءاتها الأمنية حول مبنى إتحاد الإذاعة والتليفزيون تحسبا لتطور الأحداث

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل