المحتوى الرئيسى

مصر وأوغندا تتفقان على تنفيذ عدة مشروعات في البحث العلمي والنقل والمياه

05/13 12:48

- أديس أبابا- أ.ش.أ Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  اتفقت مصر وأوغندا على تنفيذ عدة مشروعات مشتركة، وذلك خلال زيارة الدكتور عصام شرف رئيس مجلس الوزراء لكمبالا. وتتضمن توقيع عدة اتفاقيات: اتفاقية في مجال البحث العلمي حيث تقدم مصر بمقتضاها عددا من المنح الدراسية للطلاب الأوغنديين في الجامعات المصرية والاستفادة من مدينة زويل العلمية التي سيتم الإعلان عنها الأسبوع المقبل، وستقدم خدماتها البحثية والعلمية للقارة الأفريقية، وتم الاتفاق على التعاون في مجال النقل والسكك الحديدية من خلال ربط مصر بجوبا وأوغندا حتى جنوب أفريقيا على أن يتم تنفيذ المشروع خلال عام.واتفق الجانبان أيضا على تنفيذ مشروع لبناء عدد من السدود الصغيرة في أوغندا لتوليد الكهرباء والطاقة وحصاد مياه الأمطار إضافة إلي حفر مائة بئر جوفية لتوفير مياه الشرب لأهالي القري المحرومة من المياه هناك بتكاليف تصل إلى 4.5 مليون دولار.حيث صرح الدكتور أحمد السمان المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء، في أديس أبابا اليوم الجمعة، موضحا أن الاتفاق تم خلال المباحثات التي أجراها الدكتور شرف أمس مع الرئيس الأوغندي يوري موسيفيني عقب انتهاء مراسم تنصيبه لفترة رئاسية جديدة.وقال السمان "إن الدكتور شرف سلم أمس رسالة من المشير محمد حسين طنطاوي رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة إلى الرئيس الأوغندي عبر فيها عن خالص تهنئة الشعب المصري والحكومة والمجلس العسكري له لتولي فترة رئاسة جديدة وأمنياتهم بتحقيق آمال شعبه العظيم في التقدم والازدهار والتعاون المشترك بين البلدين في شتى المجالات".ومن جانبه، أكد الرئيس الأوغندي يوري موسيفيني أنه لا مشاكل سياسية مع مصر على الإطلاق، وأنه إذا كانت هناك خلافات فهي خلافات تتعلق بالتنمية، موضحا أن المشكلة الأساسية في موضوع المياه ترجع إلى سببين رئيسيين هما زيادة الطلب على المياه نتيجة لعملية العمران الكبيرة التي تشهدها البلاد والثانية التغيرات المناخية التي أدت إلى شح المياه.وقال موسفيني "إن شرف أكد خلال المقابلة على حق دول المنطقة في التنمية لمصلحة شعوبها وأهمية التعاون المصري الأفريقي والمصري الأوغندي وتقديم نموذج جديد للتعاون وننسي مشاكل الماضي"، مشيرا إلي أن الخلافات كلها لا تتعدي نسبتها 2%، مؤكدا حرص مصر على تدعيم التعاون مع أفريقيا في شتى المجالات اقتصاديات وسياسيا.وفي سياق متصل، أكد وزير الخارجية الدكتور نبيل العربي على أهمية التعاون بين الجانبين المصري والأوغندي في قضايا إقليمية كبيرة، وأنه تمت مناقشة الملف الليبي والتعاون المصري الأوغندي والتعاون بشكل عام بين دول حوض النيل. كما تم بحث سبل توسيع التبادل التجاري والذي يصل حاليا إلى 25 مليون دولار.ومن جانبها، قالت وزيرة الطاقة الأوغندية إن هناك مشروعات مشتركة بين مصر وأوغندا بقيمة 50 مليون دولار لإقامة سدود ومشروع آخر لاستيراد اللحوم من أوغندا، وتم مناقشة موضوع السودان.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل