المحتوى الرئيسى

الاتحاد الملكي العربي لو حدث

05/13 12:40

محمد العرب بعد أن أصبحت جامعة الدول العربية هيكلاً إدارياً عاجزاً عن مواكبة الأحداث المتسارعة التي تعصف بالشارع العربي حتى أصبح المتتبع للأحداث كمن يصعد الجبال على صهوة جواد جامح، فلا قساوة الجغرافيا ترحمه ولا التاريخ في حال سقوطه، أصبح لابد لكيانات وهياكل بديلة تحمل مقومات النجاح والديمومة أن تنبثق كبديل سياسي تفرضة المستجدات الثورية لشباب "فيسبوك" و"تويتر" الذين أحالوا صرخاتهم الافتراضية الى زلزال على ارض الواقع اطاح برئيسين والعدد قابل للزيادة. ونحن في هذا الزمن العجيب قدّر الله لنا أن نكون شهوداً على ولادة ما يمكن وصفه بالاتحاد الملكي العربي، هذا الاتحاد الذي خرج الى الوجود بولادة طبيعية بلا مشرط جراح ولا عملية ولادة اصطناعية٬ هذا الوليد الملكي خرج من رحم التظاهرات والاحتجاجات والتغيرات التي أصبحت سمة مضاربنا اليعربية٬ الوافد الجديد قال عنه وزير خارجية البحرين الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": إن المملكتين الأردنية والمغربية مثالان للحكم الرشيد والتطور السياسي الصحيح، وإن لمجلس التعاون الخليجي مصلحة حقيقية في الارتباط مع هاتين المملكتين. هذا الكلام أعتقد أن فيه من الحكمة الشيء الكثير فمن واقع التجربة الشخصية للواقع الاردني والمغربي أعتقد ان هذه الاتحاد ولد ليبقى، فالمغرب صاحبة المقدرات السياحية والزراعية ستكون إضافة اقتصادية لدول الخليج النفطية، وفي المقابل ستكون الدول الستة رافداً حقيقياً ليخرج المغرب من تحت ضغط اقتصادي امتد عقوداً بسبب النفط الليبي والجزائري، الذي لطالما كانت فاتورته السياسية أغلى من الفاتورة الاقتصادية، وهو الذي تخلو أراضيه من النفط إذا استثنينا مناطق الصحراء المغربية التي أعتقد جازماً أن فيها من الذهب الاسود ما سيدهش الجميع بعد تدفقه، ان شاء الله، لاسيما أن جميع المؤشرات الجغرافية والعلمية تدعم ما اقول. عملية البدء بحصاد خيرات الصحراء من نفط وغاز يتوقف على التأثير السياسي لدول مجلس التعاون في إنهاء أزمة الصحراء المغربية المعلقة منذ عقود، والتي يحاول الانفصاليون تحويلها الى جمهورية خيال، قوامها رمال الصحراء لا مقدرات سياسية او جغرافية او تاريخية لها. قال لي مصدر أمني عربي رفيع المستوى إنه كان حاضراً في سنة ١٩٧٥ اجتماعاً سرياً في الجزائر وإن الرئيس الجزائري الراحل هواري بومدين قال: لا أريد الصحراء وليشبع بها الحسن الثاني، فلن تجلب للمغرب واقتصاده سوى الدمار. (رحم الله الاثنين) وفعلاً كلفت عملية المحافظة على وحدة التراب الوطني للمغرب الاقتصاد المغربي الشيء الكثير. كما ان المغرب يحتاج الثقل الخليجي وفي مقدمتهم السعودية في حسم موضوع الجزر المحتلة من قبل إسبانيا. لذا على دول الخليج ان تستعد لعلاقة خاصة مع الاتحاد الاوروبي، فإحدى دول هذا الاتحاد - وأقصد اسبانيا - تحتل سبتة ومليلية التي تتبع جغرافياً وتاريخياً للرقعة الجغرافية للبلدان الثمانية؛ لذا فإن على الاتحاد الوليد ان يعمل على صعيدين متباعدين: الاول جزر الامارات المحتلة من قبل ايران، وجزر المغرب المحتلة من قبل اسبانيا. كما أن الجزائر يجب أن تسعى لوضع النقاط فوق حروف الحرب الباردة مع المغرب، حتى تبقى علاقاتها الاقتصادية والسياسية بحالة جيدة مع الدول الخليجية التي تستثمر بقوة في الاراضي الجزائرية. هنا يجب أن لا نقفز فوق أن المغرب سيكون إضافة أكاديمية وعلمية هائلة لدول الخليج الساعية للتطور السريع، كما انه ستكون لعلاقات المغرب القوية مع دول الاتحاد الافريقي أبلغ الأثر في انفتاح دول الخليج السوق الافريقي الغني بالكثير. أما الاردن فقد تحقق له حلم عمره 10 أعوام منذ أول حراك سياسي أردني للانضمام الى المنظومة الخليجية وأمامه مسؤولية كبيرة ليكون رافداً اساسياً، فهو يتمتع بالاستقرار الملكي ويشهد حراكاً سياسياً ملحوظاً، وتواجده في دول مجلس التعاون ليس جديد، فالأردنيون موجودون في مجالات التربية والتعليم والإعلام والمجالات الأمنية، وبالتأكيد سيزداد هذا التعاون، في المقابل أيضاً سيستفيد الأردن من هذه العضوية في مجالات كثيرة، وفي مقدمتها الجانب الاقتصادي. الاتحاد الجديد عندما يتحدث بلغة الارقام فإن صوته سيعلو كثيراً، فعدد سكان هذا الوليد سيفوق سكان مصر وإيران كبرى البلدان الاقليمية سكاناً ومجموع أفراد جيوش البلدان الثمانية تضعه في مقدمة جيوش المنطقة إقليمياً، وسيكون اقتصاد هذه المنظومة الملكية متنوعاً وتكاملياً على الأصعدة كافة، والكيان الجديد هو الكيان الإقليمي الوحيد الذي ليس لديه مشكلة مع المجتمع الدولي، وهناك إرادة سياسية في الدول الثمانية لإيقاف الزحف التوسعي الايراني في المنطقة. أخيراً يمكن اعتبار العراق واليمن الخاسر الأكبر بسبب استحالة انضمام أنظمتهما لدول مجلس التعاون مستقبلاً نظراً للتقارب العراقي الإيراني على المستوى الرسمي ووصول اليمن الى منتصف نفق أمني مظلم لا أعتقد أن الخروج منه بالأمر السهل٬ مبروك للحالمين بوطن عربي جميل ولادة الاتحاد الجديد وندعو للمتخوفين من هذا الاتحاد بالصبر والسلوان.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل