المحتوى الرئيسى

مسيرات «النكبة» تهدد بإشعال انتفاضة فلسطينية ثالثة وإسرائيل تحول القدس لثكنة عسكرية

05/13 19:16

حولت قوات الاحتلال الإسرائيلى مدينة القدس المحتلة إلى ثكنة عسكرية وحاصرت المسجد الأقصى ومنعت الشباب من دخوله وذلك فى إطار سلسلة إجراءات اتخدتها لمواجهة مظاهرات مليونية فى الأراضى الفلسطينية وجميع الدول العربية لنصرة شعب ودولة فلسطين وإحياء لذكرى النكبة الـ63 التى اعتبرتها صحف إسرائيلية تحمل بوادر «انتفاضة ثالثة». بينما قالت إذاعة «صوت إسرائيل» إن رئيس الوزراء بينامين نتنياهو أصدر أوامره باتخاد كل الإجراءات اللازمة للتصدى لمواجهة جميع الاحتمالات فى مظاهرات يوم النكبة، أعلنت سلطات الاحتلال الإسرائيلى حالة الاستنفار فى مدينة القدس المحتلة بعد أن حولتها لثكنة عسكرية ونشرت فيها آلاف الجنود وقوات الشرطة وخاصة فى باحة حائط البراق. وأغلقت جميع مداخل البلدات والأحياء والتجمعات السكانية تحسبا لانطلاق مسيرات ضخمة عقب صلاة الجمعة أبرزها من باحات الأقصى المبارك، فى ذكرى النكبة التى توافق الأحد 15 مايو الجارى. ومنعت السلطات الإسرائيلية المواطنين ممن تقل أعمارهم عن 45 عاما من دخول البلدة القديمة، والتوجه للمسجد الأقصى لأداء صلاة الجمعة، الأمر الذى دفع بمئات المواطنين لأداء صلاة فجر اليوم فى الشوارع والطرقات القريبة من بوابات البلدة القديمة. فيما أحيا آلاف الفلسطينيين فى الضفة الغربية وقطاع غزة أمس الأول ذكرى النكبة بمسيرات فى الشوارع حاملين لافتات ومفاتيح ترمز لمنازل طردت منها أسرهم قبل 63 عاما بعد إعلان قيام إسرائيل، ومن جانبها حذرت صحيفة «يديعوت أحرونوت» الإسرائيلية من استعداد الفلسطينيين لانتفاضة ثالثة «تتواكب مع إحياء ذكرى النكبة». ولفتت فى هذا السياق إلى الرسائل النصية التى تتوالى عبر الهواتف الخلوية وأرسلت إلى عشرات ألوف المشتركين فى الضفة الغربية والقدس الشرقية، داعية الناس للمشاركة فى «يوم النكبة»، الذى يصادف ذكرى ما تعتبره إسرائيل «استقلالها». وكانت صفحة «الانتفاضة الفلسطينية الثالثة» على موقع «فيس بوك» دعت إلى صلاة فجر الجمعة فى مساجد مختلفة فى الضفة الغربية وقطاع غزة والدول العربية إحياء للنكبة الفلسطينية. ونشرت الصفحة أسماء مساجد فى الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس وغالبية الدول العربية ستجرى فيها صلاة الفجر بالإضافة إلى أرقام منسقين لها فى دول مختلفة ليتمكن المهتمون من التواصل معهم للحصول على معلومات حول الأنشطة والفعاليات الخاصة بإحياء ذكرى النكبة فى هذه الدول. كما دعت الصفحة الدول البعيدة عن الحدود إلى الاعتصام يوم النكبة فى الساحات الرئيسية فى المدن والتظاهر أمام سفارات إسرائيل فى العالم. من جانب آخر، أكد مسؤول كبير فى حركة التحرير الوطنى الفلسطينى (فتح) أن الرئيس الفلسطينى محمود عباس «أبومازن» طلب من الحركة اختيار مرشح غيره لانتخابات رئيس السلطة الفلسطينية المقبل لأنه «مصمم على عدم الترشح لمرة ثانية». وقال المسؤول - الذى طلب عدم كشف هويته - أن «عباس خاطب المجلس الثورى قائلا: «لن أترشح للرئاسة واتفقوا على مرشح آخر غيرى من الآن». ويعتبر المجلس الثورى الذى يضم 132 عضوا أعلى هيئة قيادية فى حركة فتح، وكان عباس أكد الثلاثاء منذ افتتاح دورة المجلس الثورى للحركة أنه لن يترشح لمنصب رئيس السلطة الفلسطينية مرة ثانية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل