المحتوى الرئيسى
alaan TV

أحداث إمبابة تعلق اعتصام التليفزيون.. وائتلاف الإعلاميين يدعو لوفقة احتجاجية أمام ستوديو

05/13 11:38

حاتم جمال الدين -  سامى الشريف Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  قرر العاملون فى قطاع التليفزيون تعليق اعتصامهم الرافض لسياسات د. سامى الشريف المالية للأسبوع القادم، وذلك بسبب أحداث الفتنة الطائفية التى اندلعت أخيرا، وقالت ميرفت إمام المخرجة بالقناة الفضائية المصرية إن العاملين فى قطاع التليفزيون هم مبدعون وصناع رأى، وهذا يجعلهم يقدرون الموقف الراهن. ولا يتحدثون عن مطالب فئوية بينما يشتعل الشارع المصرى بالفتنة الطائفية، وأكدت أن مطالب العاملين فى قطاع التليفزيون ستظل قائمة ما لم تضع لها الحكومة الحلول المرضية، وفى مقدمتها تعيين رئيس لاتحاد الإذاعة والتليفزيون من الكوادر الإعلامية التى مارست العمل الميدانى وعدم الاعتماد على شخصيات أكاديمية لتدير مبنى ماسبيرو بشكل نظرى.بينما قالت المخرجة نجوى الشيمى: «الحكومة تحمل العاملين فى التليفزيون أخطاء الـ 30 سنة الماضية، ورغم أن البرنامجيين والفنيين فى ماسبيرو لا يتعدى عددهم 6 آلاف شخص تم وضعهم فى سلة واحدة مع 35 ألف موظف من بين الإداريين». وكشف عبده عباس المذيع بالقناة الأولى عن المخاوف التى تشير إلى وجود مخطط لحل القطاعات وتسريح العاملين، والتى اتضحت معالمها مع عمليات تخفيض الأجور وتأخر صرف المرتبات لأول مرة فى تاريخ ماسبيرو والبحث عن حلول تصب كلها فى تقليل ما يحصل عليه العاملين فى ماسبيرو من أجور عن برامجهم. وأضاف أن الحكومة ما بعد الثورة أصبحت تنظر لبرامج التليفزيون المصرى باعتبارها إهدارا لأموال الدولة. وذلك على خلفية اتهام الثوار للتليفزيون بأنه وقف ضد الثورة، كذلك أصبحت قيادات التليفزيون الحالية تنظر لبرامج أبناء ماسبيرو باعتبارها أعمالا فاشلة لا تحقق المشاهدة المطلوبة، كما لا تجلب الإعلانات لخزائن ماسبيرو.ومن هنا يؤكد عباس وجود اتجاه للتخلص من ماسبيرو ومشاكله المادية بالضغط على العاملين بمختلف الوسائل لإجبارهم على اختيار واحد هو المعاش المبكر، وهو ما يجعل الاعتصام المقبل للإعلاميين مسألة حياة أو موت.ورغم تعليق مخرجى ومذيعى التليفزيون لاعتصامهم فى الوقت الراهن إلا أن أنباء قد وردت لماسبيرو عن تنظيم وقفة احتجاجية اليوم أمام استوديو 1 سينظمها ائتلاف الإعلاميين اعتراضا على الاستعانة بعناصر من خارج المبنى، حيث تتزامن الوقفة الاحتجاجية مع إطلاق برنامج «بتوقيت القاهرة» الذى يقدمه الإعلامى حافظ المرازى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل