المحتوى الرئيسى

راسموسن : لا نستهدف القذافي ولن نقدم أسلحة للثوار الليبيين

05/13 11:37

راسموسن : لا نستهدف القذافي ولن نقدم أسلحة للثوار الليبيين اندرس فوج راسموسن واشنطن: أعرب الأمين العام لحلف شمال الأطلسي أندرس فوج راسموسن عن ارتياحه لنتائج الغارات التي شنتها طائرات الحلف في ليبيا تنفيذا لقرار مجلس الأمن الرامي لحماية الشعب الليبي من نيران قوات العقيد معمر القذافي، فيما يزور وفد من المجلس الانتقالي الليبي واشنطن لبحث الدعم المالي وللاعتراف بهم . وقال راسموسن في لقاء خاص مع راديو "سوا" الأمريكي إن العمليات حققت الكثير. وأضاف "لقد نجحنا في الحد بشكل كبير من قدرات آلة القذافي الحربية، وبالتالي حماية مئات الآلاف من المدنيين، وقمنا خلال العمليات التي بدأنا بها منذ ست أسابيع بستة آلاف عملية قصف، نصفها جوية، استهدفت مواقع مهمة، وأدت إلى إحراز قوات المعارضة تقدما ميدانيا".  ورغم ذلك، أكد الأمين العام لحلف شمال الأطلسي الذي يزور واشنطن عدم نية الحلف تقديم الأسلحة إلى الثوار الليبيين. وقال "عملياتنا في ليبيا تهدف لتنفيذ القرار الدولي من خلال حماية المدنيين، واتخاذ كل التدابير للقيام بذلك، وكذلك فرض منطقة حظر طيران وفرض حظر على ورود السلاح". كما أكد راسموسن أن لا نية للحلف استهداف الأشخاص، بمن فيهم القذافي خلال العمليات. وعن نية الحلف استهداف القذافي وأفراد عائلته، قال راسموسن "نحن لا نستهدف أفراداً، بل نستهدف منشآت عسكرية قد تستخدم لاستهداف مدنيين، لأن الأمم المتحدة طلبت حماية المدنيين، وهذا هدف عملياتنا، وهذا ما نقوم به حاليا". وأضاف راسموسن أن الحلف يستهدف وحدات ومواقع عسكرية قد تستخدم لشن عمليات ضد المدنيين، كما أنها تستهدف مراكز القيادة والتحكم حيث يتم التخطيط للعمليات. وعما إذا كان مقر إقامة القذافي يعتبر مركزا للقيادة أو مبنى مدنيا، قال راسموسن "نحن حريصون جدا في عملية تحديد المواقع العسكرية، وينصب تركيزنا على الأهداف العسكرية". وأشار راسموسن إلى أن دور الحلف قد لا يتوقف بعد سقوط النظام الذي توقع سقوطه قريبا. وقال "إذا طُلب منا بإمكاننا تقديم الدعم إلى الحكومة الجديدة في عملية التحول إلى الديموقراطية، لأن الإصلاحات في الجيش وفي قطاع الأمن عنصران مهمان في عملية التحول نحو الديموقراطية". أضاف راسموسن أن الحلف يزخر بالخبرات الكافية في إصلاح الجيش وقطاع الأمن، وهو على استعداد لتقديم الدعم. وعن الوقت الذي يتوقع أن تستغرقه مهمة الحلف في ليبيا، أشار راسموسن إلى أن حل الأزمة في ليبيا لا يكون عسكرياً فقط. وأضاف "لا يمكنني التكهن أو تحديد موعد لنهاية العمليات، لكن من الواضح أننا نريد حلا في أقرب وقت ممكن، وأريد القول إن الحل ليس عسكريا فقط". وشدد راسموسن على الحاجة إلى عملية سياسية تشدد الضغط على نظام القذافي وتدعم إلى المعارضة، معربا عن اعتقاده بأن تزاوج الضغط العسكري والضغط السياسي ستؤديان إلى انهيار نظام القذافي. على صعيد آخر، وصف راسموسن مقتل زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن بالأمر الإيجابي بالنسبة للحرب التي تقودها الولايات المتحدة في أفغانستان. وقال راسموسن إن من شأن مقتل أسامة بن لادن أن يؤثر على طالبان التي يجب أن تنبذ العنف، إذ يبعث برسالة قوية إلى طالبان مفادها أن "أيديولوجية الشر التي تعتنقها القاعدة أفلست، وأن التطرف لا مستقبل له". وقال راسموسن إن حركة طالبان أصبحت على مفترق طريق وقد حان الوقت لقطع علاقاتها بالقاعدة وبالشبكات الإرهابية الأخرى، ونبذ العنف والانخراط في العملية السياسية. وأعرب راسموسن عن اعتقاده بإمكانية التقيد بموعد نقل المسؤوليات الأمنية إلى القوات الأفغانية. وقال "أنا في غاية التفاؤل في تحقيق خريطة الطريق الخاصة بسحب القوات لسببين، أولهما التقدم الملحوظ الذي أحرزناه على الأرض وفي جنوب أفغانستان أيضا. أما السبب الثاني فهو التطور الذي طرأ على قوات الأمن والجيش في أفغانستان وتعزيزها وتدريب أكثر من 280 ألفاً من عناصرها، إضافة إلى التقدم في نوعية عملها". وأكد راسموسن قدرة القوات الأفغانية في تسلم المهام التي تتولاها القوات الأجنبية والدولية في أفغانستان. وقال "سنبدأ في يوليو/تموز المقبل عملية تسليم المهام القيادية للأفغان في سبع محافظات ومقاطعات، ولم نقرر بعد عدد القوات التي سيتم سحبها لكنني لا أتوقع أن يكون العدد كبير في المستقبل القريب". وأشار راسموسن إلى أن المرحلة المقبلة ستشهد تركيزاً على تحويل دور القوات الدولية من قتالية إلى قوات داعمة للقوات الأفغانية. راسموسن واوباما وتأتي تصريحات راسموسن قبل أن يلتقي الرئيس باراك أوباما الجمعة  للبحث في تطورات الوضع بليبيا ودور الحلف في حماية المدنيين، وبعد سقوط نظام القذافي وقيام دولة ديمقراطية. وتتزامن محادثات أوباما راسموسن مع الاجتماع الذي سيعقده مستشار أوباما لشؤون الأمن القومي توم دانيلون في واشنطن الجمعة مع عضو المجلس الانتقالي الليبي ومسؤول السياسة الخارجية فيه محمود جبريل. وستركز المحادثات على مسألتي الاعتراف بالمجلس الانتقالي ممثلا شرعيا ووحيدا للشعب الليبي وعلى الدعم المالي.  وكان جبريل صرح الخميس ان تشريعا امريكيا يجري بحثه قد يفك تجميد ما يصل الى 180 مليون دولار من الاصول المجمدة لنظام القذافي لصالح المعارضة الليبية التي تتخذ من بنغازي مقرا. وفي لندن، قال رئيس المجلس الوطني الانتقالي في ليبيا مصطفى عبد الجليل الخميس إن العقيد معمر القذافي هدف مشروع للمقاتلين الليبيين وقوات حلف شمال الأطلسي، ولكنه أصر على أن يحاكم في ليبيا في حال اعتقاله. يأتي ذلك على خلفية تأكيد وزير الخارجية الايطالية فرانكو فراتيني أن إصدار المحكمة الجنائية مذكرة توقيف بحق العقيد الليبي معمر القذافي مرجح في نهاية الشهر الجاري، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الايطالية انسا. وصرح عبد الجليل عقب سلسلة لقاءات مع رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون ووزير خارجيته وليام هيج وعدد من المسؤولين ومنظمات غير حكومية، بأن المعارضة الليبية تعتقد بأن حملتها على طرابلس الغرب قد تصل إلى طريق مسدود ما لم تؤمن الأسلحة اللازمة لمقاتلي المعارضة. وأضاف عبد الجليل "القذافي هو القائد الأعلى للقوات المسلحة وهو الذي يدير المعركة وهو الذي يحرض على القتال، واعتقد من خلال هذه الأشياء يجب أن يكون هدفا للعمليات". وقال عبد الجليل إن المجلس الوطني الانتقالي في ليبيا بحاجة إلى الأموال الليبية المجمدة في البنوك العالمية. وأضاف "هذه الأموال المجمدة يتعين صرفها وفق إطار ورقابة دولية تحقيقا للشفافية في ثلاثة أمور: الدواء والغذاء والمرتبات".  وفي سياق متصل، قال سفير الولايات المتحدة لدى ليبيا جين جريتز إن زيارة مسؤول العلاقات الخارجية في المجلس الانتقالي الليبي محمود جبريل إلى واشنطن تهدف إلى تقديم نفسه والوفد الذي يرافقه إلى قادة الكونجرس، موضحا "أتى مع وفد ليشرح من هو المجلس وكيف تشكّل وما هي رؤيته وما الذي يريدونه من الولايات المتحدة". وأضاف جريتز في حديث لراديو "سوا" أن بلاده التي تمنح المعارضة الليبية مساعدات اقتصادية وعسكرية ودبلوماسية تود أن تعرف مع من تتعامل. وعن المحادثات التي سيجريها جبريل في واشنطن، قال جريتز إنها ستتناول الوضعين الاقتصادي والعسكري، مشيرا إلى أنها "ستشمل أيضا رؤيته لما ستكون عليه ليبيا الحرة وبالطبع للوصول إلى هذه النقطة عليك أن تتحدث عن عملية تشمل وقفاً لإطلاق النار ولكن أيضا عملية سياسية".   تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الجمعة , 13 - 5 - 2011 الساعة : 7:48 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الجمعة , 13 - 5 - 2011 الساعة : 10:48 صباحاً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل