المحتوى الرئيسى

شرف: لسنا حكومة تسيير أعمال ومهمتنا إعادة مكانة مصر الرائدة

05/13 10:21

القاهرة - أ ش أأكد الدكتور عصام شرف رئيس الوزراء أنه يرفض وصف حكومته بأنها من أجل تسيير الأعمال ، مشيرا إلى أن الحكومة مهمتها العمل من أجل استعادة مكانة مصر الرائدة في العالم.وأكد شرف ـ في مقابلة مسجلة مع برنامج "بكرة أحلى" الذي يقدمه الداعية الإسلامي عمرو خالد على التليفزيون المصري بثها، الخميس، قائلاً: "لسنا حكومة تسيير أعمال لأننا عقدنا العزم أن نعيد لمصر مكانتها خلال الفترة المتبقية وحتى إجراءالانتخابات الرئاسية" .وأضاف: " إن كل الظواهر والتقارير العالمية تؤكد ان الاقتصاد المصري يتقدم، ولكن نحن الآن في مرحلة عنق الزجاجة ونسعى لتجاوزها سريعا بأقصى قدر ممكن" .وفيما يتعلق بحالة الانفلات الأمني التي تشهدها البلاد، أشار رئيس الوزراء إلى انه بعد الثورة حدث انهيار تقربيا لمؤسسة الشرطة ، ونحن في مرحلة إعادة البناء .وحول أحداث الفتنة الطائفية التي وقعت مؤخرا فى إمبابة، قال شرف:  "عندما تحدث مشكلة صغيرة وعادية يتم تغليفها بغلاف الدين فتكبر وتشتعل الامور، ودورنا تخفيف ذلك والقضاء عليه، ولن نسمح بالتهاون مع هذه الأمور" .وبشأن اتهام الحكومة بالبطء في اتخاذ الإجراءات بشأن محاكمة رموز النظام السابق وبعض القضايا كأزمة قنا، أوضح رئيس الوزرا أنه إذا تم إجراء محاكمات سريعة للشخصيات والرموز المتهمة في قضايا فساد وغيرها، ستصبح محاكمات غير طبيعية ويمكن الطعن عليها بعدم شرعية الاجراءات وتبطل المحاكمة.وعن بطء الإجراءات في بعض القضايا، قال شرف "هناك تأخيرات وبعض البطء ولكن سوف نتلاشى ذلك مستقبلا".كما كشف عن سعي الحكومة لوضع آلية جديدة لاختيار القيادات والمسئولين مستقبلا، لافتا إلى أن الفترة الماضية كان يتم الاختيار بشكل سريع نظرا لظروف المرحلة الاستثنائية، كما وعد بحدوث تغيير في آلية اختيار المحافظين وقيادات الجامعات.وأعرب الدكتور عصام شرف رئيس الوزراء عن أمله في أن يجتمع المصريون حول حلم واحد وهو عودة مصر رائدة قائدة ، مشيرا إلى أن هذا الأمر يتطلب عمل شاق والتفاف شعبي.كما وجه الدعوة إلى المصريين للالتفاف حول القضايا الكبرى وعدم الانشغال بالأمور الصغيرة حتى يتم النهوض بمصر وتجاوز المرحلة الحرجة التي تمر بها البلاد.وتطرق شرف إلى جولته الخليجية الأخيرة ، حيث أكد أن هناك إجماعا على حب مصر، لافتا إلى أن حجم الطلب على الاستثمار في مصر إذا تم حل المشكلات الموجودة سيكون غير مسبوق.وأوضح أن العديد من المستثمرين أحجموا عن الاستثمار في مصر بسبب حجم الفساد الهائل خلال العهد الماضي بالإضافة إلى توجيه الاتهامات من جانب الإعلام لبعض رجال الأعمال دون أدلة .وأكد رئيس الوزراء: "أن قيادات الدول الخليحجية تتفهم دور مصر وضرورة التعاون معها ، مشيرا إلى أننا نتعامل بمبدأ من يتعاون مع مصر في هذا الوقت فإنه يستثمر في المستقبل" .وبشأن عدم وجود برلمان في الوقت الحالي لمراقبة الحكومة، قال شرف هناك مجلس شعب قوامه 85 مليون مصري لمراقبة الحكومة ، وهو الشعب الذي أصبح لديه الوعي في مراقبة الحكومة وتوجيه سياساتها.وعن شكل العلاقة بين الحكومة والمجلس الأعلى للقوات المسلحة أكد أن هناك تنسيقا مستمرا، مشيرا إلى أن المجلس العسكري يبذل كل جهده من أجل تسليم الأمانة وتبدأ دولة مدنية ديمقراطية.وحول جولته الأفريقية التي تشمل أوغندا واثيوبيا، أكد شرف أنه يسعى لفتح مجال جديد مع الدول الأفريقية وخاصة دول حوض النيل وإعادة تهيئة الأجواء من أجل تعاون أفضل يخدم المصالح المشتركة للجميع .وأضاف أن هناك رسائل متبادلة وحالة من التفاهم مع دول حوض النيل وخاصة أوغندا واثيوبيا مفادها أنه لا يمكن أن نحرمهم حقهم في التنمية ،لكن مع عدم الضرر بمصالحنا .وأشار إلى أن المشكلة مع أفريقيا سابقا لم تكن انها تريد حرمان مصر من المياه ولكنها كان هناك نوع من التعالي على أفريقيا، مضيفا أن أفريقيا بعد أساسي لمصر ولابد أن يعلموا أنه لا يوجد أي حق للتكبر عليهم ، وأن التعاون يجب أن يكون في إطار شراكة اقتصادية وثقافية واجتماعية .اقرأ أيضا :عصام شرف يحاور الشباب عبر مصراوي

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل