المحتوى الرئيسى

السوريون يستعدون لـ"جمعة الحرائر"

05/13 10:08

يستعد السوريون للخروج اليوم الجمعة إلى الشوارع تحت عنوان "جمعة حرائر سوريا" متحدين الحصار الخانق الذي فرضته السلطات السورية على مدنهم وبلداتهم وسط أجواء أمنية بالغة التشدد، وحملات اعتقالات ومداهمات، شملت الكثير من المدن.وفي الوقت الذي يواصل فيه الجيش السوري وقوات الأمن والشرطة حصار مدن بانياس وحمص ودرعا وحماه، شهدت مدينة حلب ثاني أكبر المدن، تظاهرة شارك فيها نحو ألفي شخص من طلاب جامعتها مطالبين بإنهاء حصار المدن، في واحدة من أكبر التظاهرات التي تشهدها المدينة التي ظلت هادئة، أكثر من غيرها.وقال شاهد في حلب إن الشرطة السرية أغلقت الطريق الرئيسي المؤدي من وسط المدينة إلى الجامعة في حي الفرقان غرب المدينة لمنع توسع التظاهرات "سنخرج يوم 13 مايو من أجل كرامة أخواتنا المعتقلات"، وفق ما دعت إليه أمس "صفحة الثورة السورية ضد نظام بشار الأسد 2011"، على شبكة "فيسبوك".ونشرت الصفحة التي تجمع ما يزيد على 174 ألف عضو، مجموعة أسماء وصور لسيدات تم اعتقالهن من أبرزهن: سوسن العبار وشقيقتها غادة خلال مظاهرة لرفع الحصار عن درعا في 30 أبريل الماضي، ومعتقلة الرأي رغداء حسن بتهمة نشر الأخبار الكاذبة التي من شأنها أن توهن نفسية الأمة، ونور جزماتي خلال مشاركتها في مظاهرة باب الحديد في حلب، وسواهن من الأسماء.في موازاة ذلك، واصلت القوى الأمنية، أمس، إحكام قبضتها الأمنية على عدد المدن والبلدات التي شهدت أبرز حركات الاحتجاج‎ ضد النظام السوري غداة مقتل 19 مدنيا في حمص وريف درعا، معتقلة بالجملة شخصيات ومثقفين أبرزهم الناشط الحقوقي السوري نجاتي طيارة في مدينة حمص.وانتشرت القوات السورية في مدن جنوبية، أمس، وشددت قبضتها عليها، وتقدمت الدبابات في مدن داعل وطفس وجاسم والحارة، وذلك تحسبا لمظاهرات تنطلق اليوم. ويجري نشر دبابات في مناطق على الساحل السوري وفي وسط حمص وخارج مدينة حماه إلى الشمال، وحاليا في أنحاء سهل حوران في الجنوب، وهي مناطق تشكل مساحة كبيرة من أراضي البلاد.وقالت الوكالة العربية السورية للأنباء (سانا) إن وحدات الجيش تتعقب "جماعات إرهابية مسلحة مدعومة من إسلاميين ومحرضين أجانب تلقي الحكومة عليهم باللوم في العنف". وأوضح رئيس المركز السوري للدفاع عن معتقلي الرأي وحرية التعبير، المحامي خليل معتوق أن "قوات الأمن ألقت القبض على الناشط طيارة في شارع خالد بن الوليد في مدينة حمص، وتم اقتياده إلى جهة مجهولة".وأعلن "المرصد السوري لحقوق الإنسان" أن "قوات الأمن السورية داهمت قرى بالقرب من مدينة بانياس الساحلية (غرب سورية) واعتقلت العشرات، بينهم رئيس مجلس بلدية بانياس عدنان الشغري والمحامي جلال كندو، بينما واصلت حملة الاعتقالات في المدينة، لا سيما في صفوف المثقفين والكوادر العليا". وذكر أن: "الجيش والأجهزة الأمنية داهموا صباح أمس قريتي البيضا والقرير المجاورتين لبانياس، حيث اعتقلوا عشرات الأشخاص". 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل