المحتوى الرئيسى

أسرار و تفاصيل عقد الميرازي مع ماسبيرو

05/13 03:39

بعد ابتعاد محمود سعد وخيري رمضان عن برنامج مصر النهاردة اللذين كانا يدخلان نسبة كبيرة من الإعلانات للبرنامج ودخول مذيعين جديدين هما ريهام ابراهيم وباسل صبري , أصيب البرنامج الشهير بالضربة القاضية , حيث شهد هروب عدد كبير من المعلنين وتركوا وكالة (صوت القاهرة للإعلان) الوكيل الإعلاني الرسمي للبرنامج في مأزق خطير .الامر الذي جعل رئيس الاتحاد الجديد سامي الشريف يبحث عن بدائل فورية لحل الأزمة , ووجد الحل في صورة المذيع المخضرم حمدي قنديل والمذيع المتألق حافظ الميرازي .وبعد موافقة الإعلامي حافظ الميرازي على المشاركة في تقديم برنامج "مصر النهاردة"، قام بفرض شروطه الخاصة قبل إتمام العقد.حيث أكد مصر مسؤول من داخل اتحاد الإذاعة والتلفزيون "إن تفاصيل الاتفاق مع الإعلامي حافظ الميرازي، قد تمت بعيدًا تمامًا عن سلطة وكالة (صوت القاهرة للإعلان) ، وأن عقد الميرازي تم بين الميرازي من جهة ورئيس الاتحاد سامي الشريف من جهة أخرى". الميرازي كان له عدة شروط محددة لقبول تقديم البرنامج منها، أن يتم استبعاد مقدمي البرنامج الحاليين ريهام إبراهيم وباسل صبري، وأن يكون هو المذيع الوحيد على أن يقوم هو أيضًا باختيار مذيعة تشاركه تقديم البرنامج من خارج ماسبيرو، وهو الذي يحدد مدة فقراتها بجانب أن تكون رئيسة تحرير البرنامج هي إيناس الشناوي زميلته السابقة في قناة "العربية" الفضائية، والتي رحلت معه من القناة.سامي الشريف لم يعترض على جميع طلبات الميرازي دون أي تفاوض ، كما أن الشريف طلب من وكالة صوت القاهرة عدم تجديد عقود فريق عمل البرنامج من معدين ومخرجين وفنيين كما كان متفقًا عليه سابقا، وانتظار قرار الميرازي في اختيار باقي فريق العمل خاصة أنه رشح المخرج مؤمن كريم بقطاع الأخبار لإخراج البرنامج.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل