المحتوى الرئيسى

تأهب أمني بـ"جمعة الحرائر" بسوريا

05/13 12:37

وقد واصلت قوات الأمن السورية أمس الخميس حملات الاعتقال في عدة مدن سورية، وعزز الجيش انتشاره في معاقل الاحتجاج غداة مقتل أكثر من عشرين مدنيا في حمص وريف درعا.وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن الجيش والأجهزة الأمنية داهموا صباح الخميس قريتي البيضاء والقرير القريبتين من بانياس حيث اعتقلوا عشرات الأشخاص. وأضاف المرصد أن حملة الاعتقالات استمرت في بانياس، واستهدفت بشكل خاص المثقفين والكوادر العليا، وتبحث السلطات الأمنية في المدينة عن قادة الاحتجاجات الذين لم يتم اعتقالهم بعد.وقد أفاد رئيس المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان عمار القربي -في اتصال هاتفي مع وكالة الصحافة الفرنسية- أن المعضمية في ريف دمشق شهدت حملة اعتقالات واسعة طالت عائلات بأكملها.ونقل القربي عن شهود عيان أن المئات تم اعتقالهم، مشيرا إلى أن بحوزته لائحة بأسماء نحو 300 معتقل.ولفت القربى إلى انتشار الدبابات على الطريق المؤدية إلى الشيخ مسكين (25 كلم شمال درعا) بجنوب البلاد.يأتي ذلك في وقت نفذ فيه جنود سوريون حملة مداهمات واسعة بحثا عن المعارضين للنظام في مدينة حماة وحاصروا المدينة.وقال الناشط الحقوقي مصطفى أسو لوكالة أسوشيتد برس إن الجنود السوريين انتشروا -معززين بالدبابات- حول مدينة حماة في وسط البلاد واعتقلوا عدة أشخاص.وفي مدينة دير الزور بشمال البلاد، نصبت السلطات السورية كاميرات داخل وخارج أحد المساجد التي تخرج منها مظاهرات بعد صلاة الجمعة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل