المحتوى الرئيسى

صباحي: الإسلام لا يعرف الدولة الدينية والحديث عن العلمانية استعارة لمشكلة من ثقافة أخرى

05/13 12:00

الفتنة الطائفية صناعة سياسية ليست بعيدة عن طره وشرم الشيخ وتل أبيبقال حمدين صباحي – المرشح لرئاسة الجمهورية – أن الدولة التي ينشدها ليست علمانية تفصل تماما بين الدين والدولة ولا هي دولة دينية لأن الإسلام لا يعرف الدولة الدينية مؤكدا أن الحديث عن العلمانية الان هو إستعارة لمشكلة من ثقافة أخرى ودول أخرى كما أنها ليست عسكرية ولا بوليسية بل مدنية ديمقراطية.وأضاف صباحي خلال المؤتمر الطلابي الذي عقده بجامعة القاهرة أمس الخميس أن ما تشهده مصر من أحداث فتنة طائفية هي صناعة سياسية وليست دينية مؤكدا أنها ليست بعيدة عن سجن طرة ومستشفى شرم الشيخ وتل أبيب.وأكد صباحي أن لكل المصريين ثمان حقوق إقتصادية وإجتماعية يجب على كل فرد أن يطلبها لنفسه ويجاهد من أجل أن يحصل عليها الجميع وهي الحق في الغذاء والسكن والعلاج والتعليم والعمل والأجر العادل والتأمين الشامل والبيئة النظيفة مشددا على ضرورة أن تسود ثقافة الدفاع عن حقوق الجميع مضيفا : يجب أن نتعلم ونتعودى كما كنا نخرج في مظاهرات من أجل معتقل سياسي أن نخرج في مظاهرات من أجل من يعيشون في عشش أو في المقابر ونطالب بحقوقهم" معربا عن نيته بناء نصب تذكاري لشهداء ثورة 25 يناير بميدان التحرير .وعن النظام الإقتصادي أوضح صباحي أن النظام الإشتراكي الخالص لم يعد يمكن تطبيقه كما لا يمكن تطبيق النظام الرأسمالي تماما وإنما هو خليط بين النظامين يضمن عدالة إجتماعية وقضاء على الفقر.وأضاف مرشح الرئاسة قوله : لا تنمية لمصر إلا عندما يكون قرارها من رأسها وقمحها من فأسها ويكون رئيسها كنزا إستراتيجيا لها لا لإسرائيل وأمريكا ذاكرا أنه لن يحارب إسرائيل قبل أن يحارب الفقر ويحقق التنمية وينقل مصر خلال ثمان سنوات من دولة "متخلفة" إلى دولة "متقدمة".وفي رده على أسئلة الحضور قال صباحي أنه لو لم يكن مرشحا للرئاسة لانتخب المستشار هشام البسطاويسي ، كما أكد أنه رفض ترشيح الدكتور مفيد شهاب - وزير الدولة للشئون البرلمانية السابق لمنصب الأمين العام لجامعة الدول العربية مشددا على حرصه ألا يضيع هذا المنصب من مصر بعد الثورة معلقا على مصطفى الفقي بقوله : له ما له وعليه ما عليه وهو مرشح مصر وليس معبرا عن مصر.حضر المؤتمر مئات من طلاب جامعة القاهرة ملأت المدرج كله بينما اضطر عشرات الطلاب إلى الوقوف أو الجلوس على السلم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل