المحتوى الرئيسى

الخارجية المغربية تبدي استعدادا للتشاور حول دعوة الانضمام لمجلس التعاون الخليجي

05/13 03:15

الرباط ـ عادل الزبيري في ثاني تعليق رسمي مغربي على الدعوة الموجهة للمغرب للانضمام إلى مجلس التعاون الخليجي، أكد الطيب الفاسي الفهري، وزير الخارجية، الخميس 12 -05-2011، أن الأمر يتعلق بإشارة قوية وذات مغزى عميق تجاه الرباط، ما يعكس مكانتها الرفيعة على المستوى الدولي، وتوضح الأهمية الخاصة لاستغلال فرص ومؤهلات إرساء شراكة متميزة بين المغرب والفضاء الخليجي، مبينا أن المغرب أبدى استعداداه الكامل لإجراء مشاورات معمقة مع مجلس التعاون الخليجي، من أجل وضع إطار للتعاون الأمثل مع هذه المنطقة الهامة من العالم العربي الإسلامي. ويأتي رد الدبلوماسية المغربية بعد توضيح أولي من خالد الناصري وزير الإعلام في الحكومة المغربية، فالخارجية في تعليقها على العرض الخليجي، سطرت بالخط العريض على عبارة "التجاوب مع هذه الدعوة" التي تضاف لعلاقات متينة وقوية وتاريخية ما بين الرباط ومؤسسة مجلس التعاون الخليجي، إلا أن المملكة المغربية بحسب مسؤوليها متشبثة باتحاد المغرب العربي كخيار استراتيجي أساسي للمغرب. إلى ذلك، لا يزال الغموض يلف الإعلان المفاجئ لمجلس التعاون الخليجي بتوجيه الدعوة للمغرب من أجل الحصول على العضوية في هذه المؤسسة الإقليمية جغرافيا والتي تضم دولا تطل على الخليج العربي في إطار منظومة تم تشييدها منذ 3 عقود، الموقف الرسمي المغربي مرحب جدا بهذا العرض ويربطه بمفاوضات ثنائية من أجل الوصول إلى صيغة نهائية غير منقوصة، بينما الرأي العام الشعبي فلا يزال تحت تأثير الصدمة ولم يتبين حقيقة الدعوة وهل سيصبح المغرب بلدا خليجيا وفق تعبير عبارة يتم تداولها بقوة على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك. وفي اتصالات للعربية بمسؤولين مغاربة للتعليق على الدعوة الخليجية تكررت نفس الإجابة: "نحن بصدد دراسة أولية للعرض الخليجي". على المستوى الإعلامي وفي افتتاحية جريدة "أخبار اليوم المغربية" لعدد الجمعة 13 05 2011، تشير الصحيفة إلى أن الرأي العام المغربي لم يفهم بعد سر دعوة مجلس التعاون الخليجي للمغرب، وهي المنظمة التي بقيت ناديا مغلقا على الدول الغنية المصدرة للنفط والغاز لمدة 30 سنة، ليشير إلى أن البعض قال إنه قلق ومواجهة العروش لرياح التغيير في العالم العربي، والبعض رأى في توسيع مجلس التعاون الخليجي ليضم المغرب والأردن محاولة لتشكيل جبهة ملكية سنية لمواجهة نفوذ إيران الشيعي المتزايد في المنطقة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل