المحتوى الرئيسى

الرئيس اليمني يتهم المعارضة بالتخريب ويدعوها للحوار البناء

05/13 13:58

الرئيس اليمني يتهم المعارضة بالتخريب ويدعوها للحوار البناء على عبد الله صالح صنعاء: شن الرئيس اليمني علي عبد الله صالح الجمعة هجوما علي تحالف أحزاب اللقاء المشترك المعارض ووصفها بعض عناصرها بأنها عناصر تخريبية ، ودعا المعارضة في الوقت نفسه إلي الحوار البناء من أجل حل الأزمة التي تشهدها اليمن حاليا .وقال صالح ، في كلمة القاها أمام حشد من انصاره في ساحة السبعين وسط العاصمة ، إن هذا الحشد الجماهيري الملايني في صنعاء والمحافظات اليمنية يمثل رسالة تؤكد الالتفاف حول الشرعية الدستورية ، وفي هذه المناسبة ندعو كل أبناء الوطن إلي الالتفاف الوطني لمواجهة كل أنواع التحديات الاقتصادية والسياسيةوالتخريبية من عناصر أحزاب اللقاء المشترك قطاعين الطرق وقاتلين النفس المحرمة .ووجه صالح كلمته للمعارضة فقال "كفاكم أيها اللقاء المشترك اللعب بالنار ، وسيكون الشعب اليمني مضطر في كل القري والعزل والأحياء وإلي جانبهم المؤسسة العسكرية ، ألا يقفوا مكتوفي الأيدي ، وسوف يردون الرد الشافي ".وأضاف" لقد اعتديتم علي المؤسسات يوم الأربعاء الماضي وقتلتم النفس المحرمة واعتديتم علي مجلس الوزراء والإذاعة ، وفي الأسابيع الماضي علي مدينة الثورة الرياضية بصنعاء ، وانتقلتم إلي المؤسسات" ، وتابع قائلا "هذا عمل تخريبي ".وقال صالح " لقد بني الشعب اليمني خلال 32 عاما ، وتقومون بالتخريب في ثلاثة أشهر ، أنتم تريدون السلطة لتذبحوا الشعب اليمني ، وتقطعوا الألسن والرؤس والطرق".واختتم كلمته قائلا " كفاكم لعب بالنار يا أحزاب اللقاء المشترك انتم ومن وراءكم من العناصر الخارجة عن القانون والنظام"، وقال " سوف يضطر الشعب اليمني إلي أن يحمي مؤسساته وقراه ومساكنه بكل ما أوتي من قوة ، وسنواجه التحدي بالتحدي ".وأضاف " من يريد السلطة فليتجه إلي صناديق الاقتراع ، ولا لقتل النفس وقطع الطريق والغاز والنفط لأنها ملك للشعب وليست للأحزاب ، و ندعوكم مرة أخري إلي الحوار البناء وتحت أي مظلة ، وفي أي مكان ، ندعوكم إلي الحوار وتحكيم العقل والمنطق".تظاهر الالافوكان العاصمة اليمنية شهدت الجمعة حشدا غفيرا من المتظاهرين المناهضين للرئيس علي عبدالله صالح التي دعا اليها شباب الثورة للتظاهر في الميادين العامة وساحات المحافظات تحت شعار "جمعة الحسم"، فيما دعا مؤيدو الرئيس صالح الى المشاركة في التظاهرة التي ستقام في ميدان السبعين قرب دار الرئاسة اطلق عليها "جمعة الوحدة".وتأتي دعوات اللجنة التنظيمية للثورة الشعبية والشبابية السلمية المعارضة، المواطنين للتظاهر على خلفية تصعيد الاوضاع في البلاد بعد اقدام الشرطة على تفريق حشود المحتجين في صنعاء وتعز والحديدة والبيضاء باستخدام الرصاص الحي والغاز المسيل للدموع والاسلحة البيضاء مما اسفر عن سقوط حوالي 20 قتيلا ومئات الجرحى.ومن المنتظر أن يشيع انصار المعارضة جثامين 18 قتيلا سقطوا بنيران القوات الحكومية.وذكر موقع المؤتمر الشعبي التابع للحزب الحاكم أن أنصار صالح بدأوا الوصول إلى العاصمة صنعاء من مختلف محافظات البلاد للمشاركة في التظاهرة التي ستقام في ميدان السبعين قرب دار الرئاسة، معتبرا أن المشاركة فيها إيذان ببدء الاحتفالات بالعيد الوطني الحادي والعشرين لتحقيق الوحدة اليمنية.وكانت اللجنة التنظيمية للثورة الشعبية والشبابية السلمية اصدرت بيانا صحفيا عشية "جمعة الحسم" اكدت فيه ان برنامجها الثوري السلمي مستمر وفقا للجدول الزمني المعد لذلك وان الأيام القادمة ستشهد المرحلة الأخيرة لإسقاط الطاغية ومحاكمته.المبادرة الخليجيةوفي اطار المبادرات السياسية لحل الأزمة اليمنية ، توقعت أوساط سياسية يمنية أن يزور الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبداللطيف الزياني صنعاء غداً السبت في مسعى جديد لإقناع طرفي الأزمة في البلاد، الحكم والمعارضة، بتوقيع اتفاق المبادرة الخليجية.وقالت هذه الأوساط إن الزياني سيتطرق مع الأطراف المعنيين إلى مختلف التفاصيل الكفيلة بإنجاح المبادرة الخليجية، خصوصاً أنها تحظى بدعم واسع من المجتمع الدولي الذي دان أمس بشدة العنف والقمع اللذين تمارسهما السلطات ضد المتظاهرين، ودعا الأطراف إلى التزام نص المبادرة الخليجية لجهة تحقيق انتقال سلمي فوري للسلطة.وكان مصدر في وزارة الخارجية القطرية اعلن الخميس انسحاب قطر من مبادرة دول مجلس التعاون الخليج العربي لحل الأزمة في اليمن.وقال المصدر إن رئيس الوزراء القطري الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني ابلغ الامين العام لمجلس التعاون عبد اللطيف الزياني، أن بلاده اتخذت هذا القرار مضطرة بسبب المماطلة والتأخير بالتوقيع على الاتفاق مع استمرار حالة التصعيد وحدة المواجهات وفقدان الحكمة مما يتنافى مع روح المبادرة الهادفة إلى حل الأزمة في اليمن في أسرع وقت بما يحقق طموحات الشعب اليمني الشقيق ويحفظ الأمن والاستقرار فيه.وتنص المبادرة الخليجية على اتفاق مصالحة وطنية وتخلي الرئيس علي عبد الله صالح عن السلطة بعد شهر من ذلك.وكان صالح قد اتهم قطر بالتآمر ضد بلاده واعترض على وجود ممثلين لها أثناء التوقيع على الاتفاق قبل أن يرفض في وقت لاحق التوقيع على المبادرة.فيما دعت المعارضة دول الخليج إلى ممارسة ضغوط على صالح لكي يقبل المبادرة.وتشهد عدة مدن يمنية توترا متصاعدا عقب وصول الجهود السياسية المتمثلة بمبادرة مجلس التعاون إلى طريق مسدود، فكثير من المحافظات تعيش حالة من الشلل التام بينما توقفت السلطات التنفيذية فيها عن العمل.وكان شباب الثورة قد دعوا مؤخرا إلى تصعيد الاحتجاجات، حيث تنوعت هذه الدعوات بين مطالب للزحف على القصور الرئاسية، وأخرى تطالب بمحاصرة المباني الحكومية وإغلاقها، غير أن التطورات على الأرض تشير إلى أن السيناريو الأخير هو الخيار المرجح.وميدانيا ، قتل خمسة جنود يمنيين الجمعة في محافظة مأرب شرق صنعاء في كمين استهدف آلية عسكرية ويشتبه بان عناصر من القاعدة خلفه.وذكر مصدر امني ان "كمينا مسلحا قد تكون القاعدة نفذته استهدف مركبة على متنها خمسة جنود بقذيفة ار بي جي على الارجح، وذلك في منطقة صرواح غرب مدينة مأرب" على بعد 160 كلم شرق صنعاء.واكد المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه ان الجنود الخمسة "قتلوا جميعا". وتعد مأرب من معاقل تنظيم القاعدة في اليمن. تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الجمعة , 13 - 5 - 2011 الساعة : 10:54 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الجمعة , 13 - 5 - 2011 الساعة : 1:54 مساءً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل