المحتوى الرئيسى

اليمن تشهد تظاهرات "جمعة الحسم" و"جمعة الوحدة"

05/13 11:37

صنعاء: تشهد العاصمة اليمنية صنعاء الجمعة حشدا غفيرا من المتظاهرين المناهضين للرئيس علي عبدالله صالح التي دعا اليها شباب الثورة للتظاهر في الميادين العامة وساحات المحافظات تحت شعار "جمعة الحسم"، فيما دعا مؤيدو الرئيس صالح الى المشاركة في التظاهرة التي ستقام في ميدان السبعين قرب دار الرئاسة اطلق عليها "جمعة الوحدة".وتأتي دعوات اللجنة التنظيمية للثورة الشعبية والشبابية السلمية المعارضة، المواطنين للتظاهر على خلفية تصعيد الاوضاع في البلاد بعد اقدام الشرطة على تفريق حشود المحتجين في صنعاء وتعز والحديدة والبيضاء باستخدام الرصاص الحي والغاز المسيل للدموع والاسلحة البيضاء مما اسفر عن سقوط حوالي 20 قتيلا ومئات الجرحى.ومن المنتظر أن يشيع انصار المعارضة جثامين 18 قتيلا سقطوا بنيران القوات الحكومية.وذكر موقع المؤتمر الشعبي التابع للحزب الحاكم أن أنصار صالح بدأوا الوصول إلى العاصمة صنعاء من مختلف محافظات البلاد للمشاركة في التظاهرة التي ستقام في ميدان السبعين قرب دار الرئاسة، معتبرا أن المشاركة فيها إيذان ببدء الاحتفالات بالعيد الوطني الحادي والعشرين لتحقيق الوحدة اليمنية.وكانت اللجنة التنظيمية للثورة الشعبية والشبابية السلمية اصدرت بيانا صحفيا عشية "جمعة الحسم" اكدت فيه ان برنامجها الثوري السلمي مستمر وفقا للجدول الزمني المعد لذلك وان الأيام القادمة ستشهد المرحلة الأخيرة لإسقاط الطاغية ومحاكمته.في تطور آخر اكد مصدر في وزارة الخارجية القطرية الخميس انسحاب قطر من مبادرة دول مجلس التعاون الخليج العربي لحل الأزمة في اليمن.وقال المصدر إن رئيس الوزراء القطري الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني ابلغ الامين العام لمجلس التعاون عبد اللطيف الزياني، أن بلاده اتخذت هذا القرار مضطرة بسبب المماطلة والتأخير بالتوقيع على الاتفاق مع استمرار حالة التصعيد وحدة المواجهات وفقدان الحكمة مما يتنافى مع روح المبادرة الهادفة إلى حل الأزمة في اليمن في أسرع وقت بما يحقق طموحات الشعب اليمني الشقيق ويحفظ الأمن والاستقرار فيه.وتنص المبادرة الخليجية على اتفاق مصالحة وطنية وتخلي الرئيس علي عبد الله صالح عن السلطة بعد شهر من ذلك.وكان صالح قد اتهم قطر بالتآمر ضد بلاده واعترض على وجود ممثلين لها أثناء التوقيع على الاتفاق قبل أن يرفض في وقت لاحق التوقيع على المبادرة.فيما دعت المعارضة دول الخليج إلى ممارسة ضغوط على صالح لكي يقبل المبادرة.وتشهد عدة مدن يمنية توترا متصاعدا عقب وصول الجهود السياسية المتمثلة بمبادرة مجلس التعاون إلى طريق مسدود، فكثير من المحافظات تعيش حالة من الشلل التام بينما توقفت السلطات التنفيذية فيها عن العمل.وكان شباب الثورة قد دعوا مؤخرا إلى تصعيد الاحتجاجات، حيث تنوعت هذه الدعوات بين مطالب للزحف على القصور الرئاسية، وأخرى تطالب بمحاصرة المباني الحكومية وإغلاقها، غير أن التطورات على الأرض تشير إلى أن السيناريو الأخير هو الخيار المرجح.تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الجمعة , 13 - 5 - 2011 الساعة : 8:13 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الجمعة , 13 - 5 - 2011 الساعة : 11:13 صباحاً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل