المحتوى الرئيسى

"المجلس الملي" للأقباط يستنكر أحداث الفتنة الطائفية ويطالب بأحكام رادعة للجناة

05/12 22:47

أصدر المجلس الملى للأقباط بالأسكندرية اليوم بياناً استنكر فيه الأحداث المؤسفة التى شهدتها منطقة إمبابة وراح ضحيتها عشرات الأشخاص فى أعقاب حادث الإعتداء على كنيستى مارمينا والعذراء بإمبابة، واكد البيان على أن الأقباط لم ولن يرتضوا بوطن آخر غير وطنهم الحبيب مصر .وبحسب البيان الصادر عن المجمع فإنه " لم يكد يجف مداد البيان الصادر منا إلى المجلس العسكري بتاريخ 4مايو الحالى حتى فوجئنا، كما فوجيء شعب مصر بذلك الحدث البشع المروع على كنيستي مارمينا والعذراء بأمبابة والذي نتج عنه إستشهاد عدد من أبناء هاتين الكنيستين نتيجة التعدي عليهم بالذخيرة الحيه والأسلحة البيضاء، وأصابة المئات منهم وهم يدافعون عن أنفسهم داخل الكنائس وداخل بيوتهم ومحلاتهم ,كذلك تم حرق الكنائس ومحلات وبيوت الأقباط وسرقة مافيها وذلك بدون سبب".وتسائل المجمع الملي فى بيانه" لماذا كل هذه الأحداث الدامية المتتالية ضد مواطنين مصريين؟ وإلى متى تظل الكنائس مستهدفه للأعتداء والحرق إلى متى تظل الكنائس مستهدفة للهدم والحرق وخطف الأناث المسيحيات وأغتصابهن وخطف القاصرات والأطفال وحرق وسرقة بيوت المسيحيين ومحلاتهم التجارية ومصانعهم وأراضيهم وممتلكاتهم وأعتقال الكثيرين من الأقباط دون سند".وإنتقد البيان إلقاء القبض على الجاني والمجني عليه ثم التصالح بينهما  مما ترتب عليه تكرار الأعتداءات على المسيحيين لأن القانون لا يعاقب عقاب رادع بسبب غياب الآليات القانونية والعدالة وهيبة الدولة والعودة إلى الوراء مئات السنين واللجوء إلى الجلسات العرفية والتصالح والمصافحة  وتطبيق سياسة العهد البائد سياسة التوازنات.واختتم المجمع البيان بضرورة تطبيق القانون على الجميع وعدم الكيل بمكيالين لأن الجميع فى الوطن سواء.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل