المحتوى الرئيسى

ايجاد قاعدة شعبية لمساندة المصالحة بقلم:احمد صالح

05/12 22:41

فكرة جيده وان كانت متأخرة..النزول إلى القاعدة الشعبية من جميع فئات المجتمع الفلسطيني من خلال المؤسسات الأهلية لتوعيتهم بأهمية المصالحة الوطنية وضرورة إنهاء الانقسام , حيث أن تأخيرها يترك أثاراً سلبية على المصالح الوطنية العليا ...هذا بجانب التفكك الاجتماعي الذي يكرس يوم بعد يوم . ومن هنا أثمن دور الدكتور ياسر الوادية الذي عودنا نحن المجتمع الفلسطيني بشكل دائم على استدراك الأمور في وقتها قبل فوات الأوان ....نعم أن الأوان أن يعي مجتمعنا جيداً بأن الانقسام الفلسطيني الداخلي لقد أثر بشكل سلبي إلى حد كبير على قضيتنا الفلسطينية , وفكك اللحمة الوطنية التي كانت العمود الفقري والشعلة التي تلهب نار المقومة ضد الاحتلال بكافة أساليبها وخاصة منها المقاومة العسكرية . ومن هنا أؤكد على الدور الكبير الذي قد يلعبه الشارع الفلسطيني بكافة فئاته , وانتماءاته الحزبية والإيديولوجية من خلال الضغط على القيادات الفلسطينية سواء كانت الحاكمة , أو قيادات الأحزاب كافة لنجاح المصالحة الوطنية دون ترك خيار الاعتراض لهم أو المساومة ..وأن تكون المصالحة الوطنية ذات أسس ومعايير تضمن نجاحها بدلاً من أن تكون إعلامية هشة تفقد مصداقيتها وجديتها بعد فترة وجيزة ، مما يتطلب ذلك من وجهة نظري عمل دراسة استطلاعية تطبق من خلال استبانه تتضمن معايير ومقومات نجاح المصالحة خروجاً بمبادرة شعبية ذات أصول ومبادئ سياسية وقانونية واجتماعية كملفات تنهى بالعدل والحق دون اعتبار لمن هو الأصح ومن هو المخطأ ...والرجولة هنا تكمن في أن الإنسان أو الحزب أو القائمين عليه في الاعتراف بالأخطاء التي حصلت وكانت سبباً في الانقسام والصراع الداخلي ...ودفع الثمن لتكن المصالحة مع الله والذات ومن ثم مع الشعب وبالتالي مصالحة بين القيادات المتخاصمين والتي هي أساس الانقسام ولنستبعد هنا الحقد والكره والعداء والحسابات الشخصية ولتكن مصلحة القضية الفلسطينية , ومصلحة الشعب أهم وأسمى من أي مصلحة أخرى . أتمنى أن تتم المصالحة بجهود المناضلين الأحرار أمثال الدكتور ياسر الوادية والأخ منيب المصري ورفاقهم في تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة الذي تحكمهم مبادئ أهمها الضمير ألحى والغيرة على الوطن والمواطن وقضيته العادلة الا وهى تحرير فلسطين وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف ... احمد صالح غزة - فلسطين was0599@hotmail.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل