المحتوى الرئيسى

فرنسا تسقط اتهامات ضد ايرانيين في المنفى

05/12 21:59

باريس (رويترز) - قالت منظمة مجاهدي خلق الايرانية ومصدر قضائي ان قاضيا فرنسيا أسقط اتهامات بالارهاب عن نحو 20 عضوا في المنظمة يوم الخميس بعد ثمانية أعوام.وتعود التهم الى حملة شنت عام 2003 ضد منظمة مجاهدي خلق الايرانية المعارضة في المنفى وهي الفصيل الرئيسي داخل المجلس الوطني للمقاومة الايرانية. وجرى خلال الحملة اعتقال 150 شخصا مما أدى الى اندلاع احتجاجات في انحاء اوروبا شهدت قيام عدة اشخاص باحراق أنفسهم.واتهم أعضاء في المنظمة بالاشتراك في مؤامرة "من أجل ارتكاب أعمال إرهابية وتمويل الارهاب".وقال الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الذي كان وقتها وزيرا للداخلية آنذاك ان منظمة مجاهدي خلق تريد ان تحول منشآتها القريبة من باريس الى " قاعدة خلفية" بعد ان فقدت قاعدتها في العراق بعد الغزو الذي قادته الولايات المتحدة له.وقال المجلس الوطني للمقاومة الايرانية "بعد ثمانية أعوام من التحقيقات وانفاق السلطات القضائية ملايين اليورو رفض قاضي التحقيقات جميع الاتهامات المتعلقة بالارهاب."وكان نحو 1300 من افراد الشرطة داهموا منازل ومكاتب منظمة مجاهدي خلق في خطوة طالب بها قاضي التحقيقات جان لوي بروجيري والتي اكتشفت وجود ما بين ثمانية وتسعة ملايين دولار في حقائب.ولم يتم العثور على اي اسلحة او اكتشاف اي علاقة للمنظمة الايرانية بمتشددين في اوروبا وافرج عن اعضاء المنظمة من السجن.وقال مصدر قضائي ان قاضي التحقيقات أسقط يوم الخميس التهم المتعلقة بالارهاب لكن الاجراءات القانونية ستتواصل بشأن مخالفات مالية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل