المحتوى الرئيسى

الكنائس ترحب بقرب صدور قانون «دور العبادة الموحد».. والبابا يرفض التعليق على أحداث إمبابة

05/12 21:05

رحبت الكنائس المصرية الثلاث بقرار الحكومة الانتهاء من مشروع القانون الموحد لبناء دور العبادة خلال شهر، وإن تباينت ردود فعل كل كنيسة، وسط مخاوف من التسويف والمماطلة. الكنيسة الأرثوذكسية أصرت على عرض القانون عليها، فور الانتهاء منه بشكل رسمى، حسب ما صرح به أحد الأساقفة البارزين لـ«المصرى اليوم»، الذى طالب الحكومة بضرورة فتح قنوات اتصل معها بشأن هذا القانون، مبديا عدم اعتراض الكنيسة على قيام الحكومة بعرض القانون على شباب ماسبيرو، ولكن بعد الرجوع للكنيسة. وقال القمص صليب متى ساويرس، راعى كنيسة مارجرجس بالجيوشى، عضو المجلس الملى العام للأقباط الأرثوذكس، إن القانون طال انتظاره للتخلص من الشروط العشرة التى وضعها العزبى باشا وكيل وزارة الداخلية عام 1937، وهو ما عطل بناء الكنائس، ووضع العراقيل ضدها، وأضاف: «يجب التعامل مع الكنيسة كأى منشأة، وأن تنتهى الإجراءات من الحى التابعة له»، متهما جهاز أمن الدولة المنحل بالوقوف دون ظهور القانون للنور حتى الآن. وطالب الدكتور أندريه زكى، نائب رئيس الطائفة القبطية الإنجيلية، الحكومة بالتعامل مع مبدأ تعددية الكنائس المسيحية، والبعد عن الإجراءات المعقدة، مشيرا إلى أن القانون سيقضى على الاحتقان الطائفى وسيكرس لسيادة دولة القانون، وسيمنع قيام الأقباط بمخالفة البناء. وقال القس رفيق جريش، المتحدث الرسمى باسم الكنيسة الكاثوليكية، إنه علم من مصادر موثوق بها أن النظام السابق لم يصدر القانون بأوامر من «مبارك» شخصيا بحجة الاحتكاك بين الكنائس والمساجد، مؤكدًا أن تلك المسألة لا تمثل مشكلة. وكان البابا شنودة استقبل الاربعاء وفدا نرويجيا بالمقر البابوى بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية قبل عظته الاسبوعية التى وجه من خلالها كلمة عزاء لأهالى ضحايا إمبابة. ورفض البابا، خلال عظة الأربعاء، التعليق على الأحداث، ورفض الرد على الرسائل التى وصلت إليه من الأقباط حول هذا الشأن.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل