المحتوى الرئيسى

> الأندية المصرية مهددة بالغياب عن البطولات الأفريقية الموسم المقبل

05/12 21:03

باتت الأندية المصرية جميعها مهددة بالغياب عن سماء البطولات الأفريقية بداية من الموسم المقبل بسبب تجاهل الاتحاد المصري لكرة القدم تطبيق نظام دوري المحترفين والمحدد له كآخر موعد لفرضه الموسم الحالي 2011/2010 وهو ما ينذر باستبعاد الأندية المصرية خصوصاً مع عدم صدور فتوي من الاتحاد الدولي «فيفا» تجيز مد فترة المهلة لحين توفيق الأوضاع. سبق للاتحاد الدولي التنبيه علي جميع الاتحادات الأهلية الـ270 في العالم بضرورة تطبيق دوري المحترفين الذي انتهي منه بشكل رسمي 16 دولة داخل القارة السمراء بما فيها دول الشمال الأفريقي عدا مصر. الاتحاد الأفريقي «كاف» أعلن أنه رهن إشارة «فيفا» لتنفيذ أي قرار فور صدوره رسمياً، وأكد مسئول إعلامي بداخله أنه لم يتلق ما يفيد بذلك ولا حتي ما يفيد ببقاء الوضع علي ما هو عليه الآن، كاشفاً في الوقت نفسه عن حالة من التخبط الإداري يعيشها الاتحاد الإفريقي لا تقل عن الاتحاد المصري. وأوضح المسئول أن اعتماد «فيفا» في موسم 2006/2005 مبلغ 60 مليون دولار لـ«كاف» لتأهيل الأندية داخل القارة السمراء في موعد أقصاه الموسم الجاري لم يتحقق منه شيء حتي الآن. من جانبه أكد محمد عبيد خبير اللوائح الدولي أن المناقشات بين الأطراف الثلاثة الاتحاد المصري والإفريقي والدولي لم تسفر عن أي جديد، وإن كان واجباً علي هاني أبوريدة نائب رئيس اتحاد الكرة والعضو الدولي بالفيفا توضيح ذلك. وقال عبيد الصورة مظلمة في هذا الخصوص لأنه لم يطرأ أي تغيير علي الجمعية العمومية في جنوب إفريقيا في العام الماضي علي هامش إقامة بطولة العالم كما أن أجندة الكونجرس في شهر يونيو المقبل والمقرر إقامته في بودابست بالمجر لا تحمل أي تغييرات أيضا وهو ما يعكس إصرار «فيفا» علي توحيد قوانين اللعبة علي مستوي العالم دون استثناء وهو ما يضع الكرة المصرية في مأزق شديد وحرج. عبيد كشف جانباً جديداً من أزمة البيع الفضائي للدوري المصري مؤكداً أنه جاهز لرفع قضية فوراً لإدانة مسئولي اتحاد الكرة الحاليين في حال بيع الدوري لقناة الجزيرة أو أي قناة عربية مستنداً في ذلك علي أحكام قضائية ترجح كفته في وقائع مشابهة تماماً في أوروبا، حيث سيتجه البيع للجزيرة إلي إغلاق القنوات الفضائية الرياضية في مصر وهو ما سينعكس بالسلب علي الأحوال الاجتماعية بتقليص العمالة المصرية بما فيها الإضرار بمدينة الانتاج الإعلامي وكذلك ضرب الاقتصاد فضلاً عن الضرر السياسي فلا أستبعد والكلام علي لسان عبيد ــ أن توجه رسائل سياسية عبر استديوهات التحليل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل