المحتوى الرئيسى

التضليل الإعلامي من قبل البعض إلى أين بقلم المحامي علي ابوحبله

05/12 22:19

التضليل الإعلامي من قبل البعض إلى أين .......... بقلم المحامي علي ابوحبله كثرت في الاونه الاخيره التكهنات والتصريحات من قبل أخبار صحفيه وإخباريه بان الرئيس محمود عباس سيقوم بتشكيل الحكومة الفلسطينية برئاسته وانه سيعين الدكتور سلام فياض نائبا له في الضفة الغربية وإسماعيل هنيه نائبا له في قطاع غزه وهذا الخبر الإعلامي الذي تناقلته العديد من المصادر الاعلاميه والصحفية هو نوع من التضليل الإعلامي والسبب في ذلك هو تعارض الخبر مع القانون الأساسي الفلسطيني بعد التعديل فالمادة 45 من القانون الأساسي تنص ( يختار رئيس السلطة الوطنية رئيس الوزراء ويكلفه بتشكيل حكومته وله أن يقيله أو يقبل استقالته وله أن يطلب منه دعوة مجلس الوزراء للانعقاد ) والمادة 46 نصت يساعد مجلس الوزراء الرئيس في أداء مهامه وممارسة سلطاته على الوجه المبين في هذا القانون الأساسي ، ويبدو أن البعض ممن يقوم بهذا التسريب والتضليل الإعلامي نسي أو تناسى عملية التعديل القانون الأساسي المعدل حيث جاء التعديل استناداً إلى المادة (111) من القانون الأساسي التي تعطي المجلس التشريعي صلاحية تعديل القانون الأساسي بموافقة أغلبية ثلثي أعضاءه، فقد رأى المجلس ضرورة تعديل القانون الأساسي وذلك باستحداث منصب رئيس الوزراء في السلطة الوطنية الفلسطينية وتحديد صلاحياته والضوابط القانونية والسياسية الناظمة لعمله، وتوضيح شكل العلاقة التي تربطه برئيس السلطة الوطنية الفلسطينية والسلطة التشريعية.وبموجب هذا التعديل اقتضى الأمر إعادة ترتيب بعض الأحكام الواردة في القانون الأصلي بحيث أصبح الباب المتعلق بصلاحيات رئيس السلطة الوطنية هو الباب الثالث في القانون المعدل وذلك مقابل تأخير الباب المتعلق بالسلطة التشريعية إلى باب لاحق هو الباب الرابع.أما الباب الخامس بموجب التعديل والمتعلق بمجلس الوزراء فقد تضمن كيفية تشكيل الحكومة من قبل رئيس الوزراء وكيفية نيلها ثقة المجلس، والصلاحيات الممنوحة لمجلس الوزراء ورئيسه، وشكل العلاقة ما بين رئيس الوزراء ورئيس السلطة الفلسطينية.وقد ارتأى المجلس أثناء مناقشة القانون المعدل أن لا ضرورة لإضافة بعض العبارات المتعلقة بعرض كل ما يتعلق بالحكومة من تشكيل وإقالة واستقالة من قبل رئيس مجلس الوزراء على رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية وذلك باعتبار أن هذا الأمر عرفاً سياسياً أجمع المجلس عليه أثناء مناقشاته دون حاجة إلى أفراده في مادة في متن القانون. وبهذا التعديل يكون القانون الأساسي هو سيد الموقف ما يعني أن ما يقوم به البعض من نشر تكهنات وأخبار مضلله تقتضي وبهذه الظروف الحساسة التي يمر بها شعبنا من كافة وسائل الإعلام أن تتحرى ألدقه في نشر أخبارها وعلى المسئولين الذين يدلون بدلوهم وبتأويلاتهم أن يراجعوا نصوص القانون الأساسي خاصة وأننا في مرحلة تقتضي منا جميعا الصد قيه في المواقف والصد قيه في نقل الخبر وذلك حفاظا على المصلحة الوطنية وتجنبا لهذا التضارب من التضليل والاجتهادات التي جميعها من شانها أن تمس بالوطن وبشخصيات اعتباريه ما يتطلب ونحن نعيش الإعلام المفتوح أن نكون صادقين ومؤتمنين في نقل الوقائع والحقائق وبعدم التسرع بتلك الأخبار المفبركة حيث الهدف منها نشر البلبه في صفوف أبناء شعبنا من اجل محاولات الاصطياد بالمياه العكرة ، هناك اليوم من يحاول ضرب وحدة الشعب الفلسطيني وهناك اليوم من يحاول خلق ازمه بنتيجة المصالحة وإنهاء الانقسام الذي هو في غير صالح فئة وجدت في الانقسام ضالتها واستغلت الانقسام لتحقيق غاياتها ومصالحها على حساب وحدة الوطن وان كان لنا ما نقوله هو ذلك الموقف للأخ الرئيس محمود عباس ولطاقم التفاوض من قبل حركة فتح وحماس الذي فاوض في ظل هذه السرية وهذا الكتمان والذي أدى بنجاح التفاوض ما يتطلب من قبل هذا البعض بهذا التضليل الإعلامي الهادف إلى التأثير إلى إفساد جو المصالحة من جهة والنيل من الشخصيات الاعتبارية من جهة أخرى وبتضليل الرأي العام بقصد البلبه أن يتوقفوا عن هذا التضليل وان يتحروا الصد قيه والدقة في معلوماتهم

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل