المحتوى الرئيسى

الروائي إبراهيم عبد المجيد: متفائل بالثورة والأدب وراء قيامها

05/12 19:31

الإسكندرية - أ ش أالأدب والفنون والثقافة كانوا السبب وراء قيام ثورة يناير، هكذا أكد الكاتب الكبير والروائي، إبراهيم عبد المجيد، الحاصل على جائزة الدولة التقديرية في الآداب من المجلس الأعلى للثقافة عام 2007 وصدرت له عشر روايات.وأشار عبدالمجيد أن القصة والقصيدة والرواية واللوحة قد ساهموا في تشكيل الوجدان وخلق رؤية أخري للعالم داخل الشخصية المصرية ووعي الطبقة الوسطي مما دفعها للتغيير والمطالبة بحقوقها .وقال عبد المجيد - في أولى جلسات مؤتمر " مستقبل الثقافة بالإسكندرية " الخميس ": أنا اعتبر كل الفنانين والأدباء والكتاب والنقاد من المبدعين "ثوار" فهم من ينقل رؤية و فكر العالم الخارجي إلي الجمهور كما يساهمون في تغيير وتطوير شكل الأعمال الأدبية والفنية والثقافية".وأكد ان الثورة ستساهم في إفراز أدب جديد وواعي يعبر عن الفكر المصري والأحداث المختلفة بالإضافة إلي أنها ستقضي وتحذف الكثير من الكتابات الساذجة.   وشدد إبراهيم عبد المجيد على تفاؤله بالثورة المصرية والشباب المصري وقدرته علي التغير وتحقيق ما يريده فقد استطاع ان يسقط النظام السابق ويكشف الفساد .ووصف الروائي المصري " شباب الثورة وموقفه في ميدان التحرير "بالقوة مؤثرة والناجحة " حيث تستطيع ان تنفذ ما تريده وما تطلبه من الرؤساء والحكومة المصرية .وتنبأ عبد المجيد ان تتسبب الثورة المصرية فيما اسماه " بسيل من الثورات العالمية" قائلا ان ثورة يناير تعتبر اكبر الثورات في تاريخ مصر وأصبحت مثالا عالميا تتحدث عنه كافة الدول والشعوب .وأشار إلي ان ما يعقب الثورة وما يدور من أحداث في مصر أمر طبيعي فالثورات في كل المجتمعات يعقبها تغيرات واختلافات .حضر الجلسة نخبة من المثقفين والشعراء والأدباء ورئيس المؤتمر الدكتور محمد رفيق خليل وأمين عام المؤتمر الدكتورة ريم حسن والعديد من المهتمين بالثقافة والفن والإبداع المصري.اقرأ أيضًا:سكوبي: الكونجرس الأمريكي أقر ربع مليار دولار مساعدات لمصر

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل